تطورات قضائية في قضية المتهم بقتل الصيدلانية شيلان

يس عراق: بغداد

صدقت محكمة تحقيق الكرخ في بغداد المختصة بالقضايا الإرهابية يوم الخميس أقوال المتهم بقتل الصيدلانية شيلان ووالديها.

وذكر بيان صادر عن مجلس القضاء الاعلى اليوم ان المتهم “اعترف بقيامه بقتل المجنى عليهم بقصد السرقة بعد أن قام بالتقرب الى العائلة ودخوله الشقة بصورة مستمرة”، موضحا انه “تم تصديق أقواله بحضور نائب المدعي العام والمحامي المنتدب”.

واكد البيان ان المتهم القي القبض عليه بعد التنسيق بين جهاز الامن الوطني ومديرية مكافحة الاجرام واسايش اقليم كوردستان في محافظة اربيل .

وقُتلت الصيدلانية “شيلان” و والدها “دارا رؤوف” و والدتها “عالية رشيد نجم” يوم الثلاثاء داخل منزلهم في المنصور في حادثة هزت المجتمع البغدادي، واقليم كوردستان.

والجاني يدعى مهدي حسين ناصر من مواليد ١٩٨٤ ويقطن في منطقة الحبيبية ببغداد، وهو منتسب في مديرية حماية السفارات التابعة للداخلية، ويعمل ضمن حماية السفارة الروسية ببغداد.

وفر الجاني إلى أربيل في محاولة للوصول إلى تركيا، إلا أن قوات الأمن في عاصمة اقليم كوردستان اعتقلته وسلمته للسلطات العراقية أمس الاربعاء.