تعاف اقتصادي يحيط بالعراق من نطاقين.. مجالان سيعززان الأموال والنتاج المحلي الإجمالي

يس عراق: بغداد

كشف المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح وجود عاملين مهمين يضعان العراق على حافات التعافي الاقتصادي.

 

وقال صالح في تصريح صحافي، إنّ “العراق على حافات التعافي الاقتصادي في الوقت الحاضر بنطاقين، الأول أنَّ هناك ازدهاراً زراعياً ملموساً سيحقق نمواً في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في العام 2021 بنحوٍ يزيد على 4 بالمئة وهو يرتفع بمقدار مرة ونصف عن نمو السكان تقريباً”.

واضاف: “والنطاق الثاني هو ازدهار قطاع الطلب على الطاقة في العالم، فأسعار النفط أخذت بالتعافي تدريجياً وهو مؤشرٌ إيجابيٌّ ويعزز القدرة الماليَّة العامَّة للبلاد”.

وأكد على “اهمية التعاطي مع هذا الأمر بحذرٍ شديد، وذلك بوضع أساسٍ لاستدامة التنمية والتقليل من الصدمات الاقتصادية”.

وبين أن “المجتمع الدولي المؤازر للعراق من خلال فريق التحالف المالي الدولي الذي تأسس قبل شهور اعرب عن رغبته في دعم المبادئ الراسخة لاستدامة النمو في الاقتصاد الوطني كما عبرت عنه الورقة البيضاء التي أقرها مجلس الوزراء مؤخراً بوضع مرتسمٍ وكيانٍ مؤسسي للإصلاح الاقتصادي الذي يعدُّ الآصرة لهذه الاستدامة التنموية”.