تعاقدات العراق على الطاقة الشمسية قد تخفض انبعاثاته الكاربونية بنسبة 14%

يس عراق: بغداد

افتتحت محافظة دهوك محطة لانتاج الطاقة الكهربائية من الشمس، وبسعة انتاجية تبلغ ألفي ميغا واط، وبمساهمة تمويلية من وكالة التنمية الدولية الأميركية.

وتقول السفيرة الاميركية رومانووسكي إن “المحطة ستوفر الطاقة النظيفة لأكثر من 300 ألف شخص وتهدف إلى خفض 1800 طن من انبعاثات الكربون سنوياً”.

تتألف المحطة من 3700 لوح شمسي، يولد كل واحد منها 540 واط من الكهرباء، ليكون المجموع 2000 ميغا واط.

ويجري العراق تعاقدات على انشاء محطات طاقة شمسية انتاجها 7500 ميغا واط.

وبينما تتسبب محطة دهوك بانتاج 2000 ميغا واط وتخفض الانبعاثات بواقع 1800 طن سنويًا، بحسب ارقام السفيرة الاميركية فهذا يعني ان تعاقدات العراق لمحطات 7500 ميغا واط، ستؤدي لخفض الانبعاثات الكاربونية بواقع 6 الاف و750 طن سنويًا.

وبلغت انبعاثات الكاربون للعراق في 2021، 177 مليون طن، مايعني ان تشغيل 7500 ميغا واط من الطاقة الشمسية، سيخفض انتاج العراق 0.003% من انبعاثاته.

وينتج العراق 24 الف ميغا واط من الطاقة الكهربائية عبر الوقود الاحفوري، واذا ما قام بتحويلها جميعا الى طاقة متجددة، فأنه سيخفض الانبعاثات بواقع 21 الف و600 طن، وهي تمثل 0.01% فقط من مجمل انبعاثاته، حيث يظهر ان معظم الانبعاثات تاتي بسبب حرق الغاز وليس بفعل المحطات الكهربائية.

 

الا انه وفق هيئة السيطرة على المصادر المشعة، فأن محطة لـ1 غيغا واط العاملة بالوقود الاحفوري تطرح 3.5 مليون طن من الانبعاثات الكاربونية سنويًا، مايعني ان تشغيل 7500 ميغا واط بالطاقة الشمسية ستخفض الانعباثات الكاربونية للعراق بواقع اكثر من 26 مليون طن سنويًا، اي 14% من انبعاثاته الكاربونية.