تعديلات في خام برنت.. نبيل المرسومي

كتب نبيل المرسومي:

خام برنت هو خام الإشارة الأكثر تداولا في تسعير النفط إذ يستخدم في تسعير حوالي ثلثي النفوط المنتجة في العالم وينتج من خمسة حقول بحرية يتم النقل منها بواسطة الناقلات مما يسهل النقل لمسافات بعيدة ، أو عندما يكون النقل بالأنابيب غير ممكن أو غير مجد اقتصاديا سواء لأسباب سياسية أم أسباب تتعلق بجيولوجية الأرض ,وهذا ما يجعل خام برنت بعيداً عن معاناة الاختناق بالأنابيب. يكون النفط المنتج من هذه الحقول ملائما للمصافي بسبب حلاوته ودرجة كثافته حسب مقياس معهد النفط الأمريكيAPI  إذ يبلغ محتواه الكبريتي 0.37 % ودرجة كثافته 38.8 درجة. قالت شركة ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس إنها قررت إدراج خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في تقييمها لسعر نفط برنت اعتبارا من تموز 2022، وهو أول خام من خارج بحر الشمال يضاف إلى خام القياسي العالمي. وسينضم الخام الأمريكي إلى الدرجات الخمس البريطانية والنرويجية الحالية، برنت وفورتيس وأوزبرج وإكوفيسك وترول، التي تشكل سلة برنت  مما يعزز الإمدادات التي تدعم الخام القياسي المستخدم في تداولات النفط في أنحاء العالم ، وسيتم تغيير أساس المؤشر القياسي إلى أساس التسليم. ان إنتاج النفط في بحر الشمال آخذ في التراجع، اذ انخفض إنتاج الدرجات الخمس التي تدعم برنت الى أقل من مليون برميل يوميا أي أقل من 1% من الإمدادات العالمية مما يجعل إدراج عدد متزايد من التدفقات ضروريا لاستمرار متانة مركب برنت خلال العقود القادمة .