تعرف على الدول التي دعمت التظاهرات في العراق.. كيف دعم العالم متظاهري بغداد بـ26 ألف تغريدة؟

بغداد: يس عراق

أسبوع دموي، مر به العراق خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما شهدت البلاد احتجاجات دامية تعد الأكبر في تاريخها الحديث، راح ضحيته ما يقرب من 400 قتيل وجريح.

العراقيون بدأوا احتجاجاتهم منذ 10 أيام مضت للمطالبة؛ بتوفير وظائف وإنهاء الفساد، وتحسين الخدمات العامة، وشكل إزاء ذلك قيادة الجيش وحدة طوارئ لفرض الأمن واستعادة النظام في البلاد، ما دفع العالم إلى إظهار تعاطف جم مع ما يحدث في العراق لا سيما على مواقع التواصل الاجتماعي.

الهاشتاج الأكثر تداولًا على مواقع التواصل العراقي كان “العراق ينزف العراق يتعرض لإبادة جماعية”، والذي شارك فيه عدد كبير من رواد السوشيال ميديا من أنحاء العالم، ورصدت “الدستور” من خلال عدة أدوات لتحليل البيانات مدى التفاعل على ذلك الهاشتاج وما يحدث في العراق على مواقع التواصل الاجتماعية.

بداية وبحسب أداة “Talkwalker” المتخصصة في تحليل البيانات على موقع التواصل الاجتماعي، فإن عدد المتفاعلين على هاشتاج “العراق ينزف” وصل إلى 2 ألف متفاعل على موقع “تويتر”، وزاد إلى ألفين ونصف متفاعل.

وبحسب الأداة ذاتها فإن التفاعلات الإيجابية على نفس الهاشتاج كانت 27%، بينما بلغ التفاعل السلبي 56%، وتوقعت نفس الأداة أن يصل عدد المتفاعلين على هاشتاج “العراق ينزف” إلى 5 مليون متفاعل خلال الأيام القليلة القادمة مع استمرار الاحتجاجات.

ورصدت الأداة أغلب التعليقات على هاشتاج “العراق ينزف”، وكانت معظمها: “العراق يفقد شبابه، سيلمة حتى مطلع النصر، العراق ينتفض، صوت الوطن، شهداء الناصرية، العراق يثأر لكرامته، رمي الرصاص الحي، أوقفوا قتل العراق”، وتعليقات أخرى كثيرة.

وصنفت الأداة الشخصيات العراقية المؤثرة التي شاركت في هاشتاج “العراق ينزف”، حيث شارك ما يقرب من 201 ألف شخصية اعتبرهم موقع “تويتر” شخصيات مؤثرة في الشأن العراقي بنسبة 99.8% من مجمل المتفاعلين على الهاشتاج، وشاركوا بتغريدات خاصة أو إعادة تغريد.

وعلى صعيد الجنس، حددت أداة “Talkwalker” نسبة المتفاعلين على هشتاج “العراق ينزف” من الذكور والإناث، فبلغت نسبة الإناث المتفاعلات على الهاشتاج 49.9%، أما الذكور فبلغت نسبتهم 50.1%.

ولوحظ من خلال ذات الأداة أن الشباب من سن 25- 34 هم الأكثر تفاعلًا بنسبة 65%، بينما كانت نسبة تفاعل الشباب في المرحلة العمرية 18-24 نحو 36%، وبدأت النسبة تقل في المرحلة العمرية 35- 44 فوصلت إلى 7.1%، وانعدم التفاعل من سن 45 عامًا فيما فوق.

وكانت التفاعل على الهاشتاج هو الأضخم باللغة العربية فبلغت نسبته بحسب الأداة 98%، أما التفاعل باللغة الإنجليزية فوصل إلى 1.5%، وجاءت اللغة الفرنسية في المرتبة الثالثة من حيث تفاعل الهاشتاج بنسبة 0.5%.
وكانت أكثر الدول تفاعلًا على هاشتاج “العراق ينزف” هي السعودية بنسبة 31.9%، وبعدها لبنان بنسبة 4%، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 1%، وسوريا والبرازيل والسودان وأسبانيا بذات النسبة.

أما أداة “riteta” المتخصصة في رصد التفاعلات على موقع “تويتر”، فقط تصدر هشتاج “العراق ينزف” تريند موقع تويتر خلال الـ24 ساعة الماضية ولا زال متصدرًا.

وبلغ استخدام هاشتاج “العراق تنزف” 33 مرة في الساعة الواحدة على “تويتر”، وإعدة تغريده 13 مرة في الساعة، بينما شارك في الهاشتاج نحو 5 ألف متفاعل.

وباستخدام أداة “google trend”، الخاصة بعدد عمليات البحث على موقع جوجل، فمن يوم 22 حتى 27 نوفمبر وصلت عدد عمليات البحث على جوجل عالميًا عن العراق إلى 25 عملية بحث في الدقيقة، إلا أنه خلال اليوم 29 نوفمبر وصلت عمليات البحث إلى ذروتها عن العراق إلى 100 عملية في الدقيقة الواحدة.

أما هاشتاج “العراق يتعرض لإبادة جماعية”، فبحسب أداة “Talkwalker” فشارك فيه على موقع “تويتر” أكثر من 26.4 ألف متفاعل، خلال اليوم 29 نوفمبر.

وتدرج التفاعل خلال الأيام القليلة الماضية كالآتي، في يوم 23 نوفمبر الماضي شارك 50 ألف متفاعل في الهاشتاج، وعقب يومين وصل وعدد المتفاعلين إلى 150 ألف متفاعلًا، وزاد إلى 200 ألف متفاعلًا خلال 27 نوفمبر الماضي.