تعرف على مجموع الثروات المالية للفنانين العرب.. وهذا هو الفنان الاغنى بينهم!

متابعة: يس عراق

قادت الشهرة عددا من الفنانات و الفنانين العرب قادتهم  إلى امتلاك ثروات مالية خالية، نبرزها بالأرقام مع الصور.

 

عادل امام

ولد في قرية شهما مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية في مصر، يسكن في قصر كبير يتميز بطابع كلاسيكي عصري في المنصورية كانت بدايته الفنية على مسرح الجامعة حيث درس في كلية الزراعة.

أول سيارة امتلكها كانت « فيات 132″، بدأت شهرته في السبعينات من القرن الماضي من خلال ادوار كوميدية الممزوجة بالطابع السياسي.

بالاضافة لدخله من اعماله الفنية، قدم اعلان لشركة الاتصالات الخلوية « فودافون » المصرية، مقابل 4 مليون دولار واشترط ان لا يذكر هو صراحة اسم الشركة في الاعلان، تنسب اليه نكتة « اذا وضعتم صورتي على الجنيه المصري، استطيع ان اسد الدين المصري العام ».

 

نانسي عجرم 41.2 مليون دولار

مغنية لبنانية من مواليد قرية سهيلة بمحافظة جبل لبنان عام 1983، في الحادية عشر من عمرها شاركت في برنامج « نجوم المستقبل » وحازت على الميدالية الذهبية في فئة الطرب.

بدأت في دراسة فن الصوت والموسيقى وكان عمرها آنذاك اقل من 18 عاما، فقبلتها نقابة الفنانين اللبنانيين المحترفين بصورة استثنائية كعضوة في النقابة.

عيد ميلادها وعيد ميلاد ابنتها « ميلا » في نفس اليوم 16 مايو، تعد من الفنانات القليلات اللواتي استطعن التنسيق بين العمل والحياة الاسرية وهذا ما يبدو واضحا من الصور التي تنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مع زوجها وطفلتيها « ميلا » و « ايلا »، منزلها في منطقة « نيو سهيلة » بجبل لبنان، يتسم بالهدوء والبعد عن التكليف، تغيب التحف والمقتنيات الثمينة عنه بالاضافة الى الطابع الـ « مودرن » للاثاث.

 

جورج وسوف 27 مليون دولار

مطرب ومغني سوري، ولد عام 1961. اصله من الكفرون في طرطوس، انتقل الى مدينة حمص وعاش حياته بين سوريا ولبنان.

يلقب بسلطان الطرب. بدأ بمسيرته الفنية منذ الطفولة وسرعان ما سطع نجمه، تعرض اواخر عام 2011 لجلطة دماغية ادت الى شلل نصفي في نصفه الايسر، تلقى العلاج في عدة دول عربية واوروبية ليعود بعد ثلاثة سنوات للساحة الفنية. يمتلك منزل خاص، آيه في الجمال والفخامة، بالاضافة لمحل لبيع التحف والمسابح في وسط بيروت وكازينو كبير في امارة موناكو ويخت انيق.

 

 

اليسا 41 مليون دولار

مغنية لبنانية من مواليد عام 1972، اسمها الحقيقي اليسار زكريا خوري، درست في طفولتها بمدرسة داخلية وكانت لا ترى عائلتها الا بايام العطل.

كانت ترغب في ان تكون مقدمة برامج في محطات تلفزيونية وقد تقدمت الى اختبارات في عدة محطات منها الـ « ال بي سي ».

بدأت مهنتها من خلال المسرح الساخر الى جانب الفنان وسيم طبارة، عندها اكثر من 44 مليون متابع على مواقع التواصل الاجتماعي.

حائزة على لقب باكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة لبنان. منزل اليسا يعكس ذوق عصري ولكنه بسيط للغاية مع الوان دافئة.

 

تامر حسني 10 ملاين دولار

مغني وملحن وممثل ومؤلف وكاتب قصص افلام ومخرج كليبات ومنتج مصري، اسمه الحقيقي حسني شريف عباس فرغلي، ولد عام 1977.

انفصل والده عن والدته وهو في السابعة من عمره وعاش هو وامه وشقيقه الاكبر، التحق بكلية الاعلام بجامعة 6 اكتوبر وبدأ مشواره الفني خلال دراسته.

اكتشف حبه للغناء وقام باحياء حفلات جامعية وعمل بمجال البناء، وفي محطة وقود، وكان بائعا متجولا للعطور.

تعرف اثناء تعليمه على المذيعة سلمى الشماع التي طلبت منه ان يشارك في حفلة ضمت كبار الفنانين ونخبة من المجتمع، وعرفته على المنتج نصر محروس الذي اقتنع بموهبته ووقع معه عقا ومنها انطلق الى النجومية.

 

 

 

ماجدة الرومي 28 مليون دولار

مغنية لبنانية، ولدت عام 1956. تنحدر من عائلة الرومي التي تتاصل من عائلة البرادعي من مدينة صور في جنوب لبنان. ابنة الموسيقار حليم الرومي، الذي كان وراء بروز الفنانة فيروز.

وعت على الدنيا وهي تغني، لكن انطلاقتها الاولى كانت عام 1974 في برنامج « استديو الفن » حيث غنت اغنية « يا طيور »، للفنانة الراحلة اسمهان، كون ان هذه الاغنية تبرز طبقات صوتها.

مثلت في فيلم واحد هو « عودة الابن الضال »، حاصلة على شهادة البكالوريس في الادب العربي من الجامعة اللبنانية. جمعت ثروتها من عملها، بعد طلاقها من زوجها، حيث لم تكن تملك الا مكتبها بالايجار وتعيش في شقة متواضعة بالايجار. بعدها اشترت ارضا بالتقسيط وبدأت تبني عليها بيتا.

 

 

 

ميريام فارس 15 مليون دولار

مغنية وفنانة استعراضية وممثلة لبنانية، ولدت في قرية كفر شلال قضاء صيدا جنوب لبنان عام 1983، عمل والدها في تصميم الذهب والمجوهرات وقد صمم لها اظافر من ذهب اشتهرت بها في بداياتها، اما والدتها فتعمل في تصميم الازياء والتي صممت لها العديد من الازياء التي ارتدتها.

كانت بدايتها الفنية في الرقص اذ تعلمت رقص البالية منذ جيل 5 سنوات، وفي التاسعة من عمرها شاركت في برنامج المواهب الصغيرة، الذي بثه تلفزيون لبنان، وحازت على الجائزة الاولى.

درست في معهد الموسيقى الوطني لمدة اربع سنوات وشاركت في سن السادسة عشرة في مهرجان الاغنية اللبنانية وحازت على الجائزة الذهبية. انتقدت كثيرا نظرا لابرازها مفاتنها.