تعليق غريب من مورينيو على شجار لاعبيه بين شوطي مباراة إيفرتون

متابعة يس عراق:

وصف المدرب البرتغالي لنادي توتنهام الإنجليزي، جوزيه مورينيو، الشجار الذي وقع بين لاعبيه بعد نهاية الشوط الأول من مباراة الفريق أمام إيفرتون أمس الإثنين بـ”الموقف الجميل”.

وقال مورينيو في تصريحات أعقبت المباراة عند سؤاله عن الشجار: “جميل، لأن ذلك ربما نتيجة اجتماعاتنا وإذا أردت أن توجه اللوم لأحد فوجهه لي، لأنني انتقد اللاعبين كونهم برأيي لم ينتقدوا أنفسهم بما فيه الكفاية”.

وأضاف المدرب البرتغالي قائلا: “لقد طلبت منهم أن يكونوا متطلبين أكثر، طالبتهم بأن يطلبوا المزيد من الآخرين، طلبت منهم أن يفرضوا الضغط على زملائهم لفعل كل شيء من أجل الفريق والجميع”.

وتابع مورينيو قائلا: “وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول رأى قائد الفريق أن على سون، الذي هو فتى رائعا ويلعب من أجل الفريق، أن يفعل المزيد من أجل المجموعة، وقال له كلمتين سيئتين ولا أدري إذا كان قد حدث تدافع، لكنني أعتقد أنه موقف مهم جدا للفريق كي ينضج، فإذا أردت الفريق أن ينضج عليك أن تكون متطلبا من الآخرين وتتحلى بالشخصية القوية”.

وقال المدرب البرتغالي: “لقد كنت سعيدا بما حدث وقلت لهما بين الشوطين، إذا كان هذا رد فعلكما فأنا واثق من أنكما ستتحدان في نهاية اللقاء”.

وأشار مورينيو إلى أن الموقف يدل على أن اللاعبين “يهتمون بمصلحة الفريق” ولفت إلى أنهما كان مستاءين ولاما بعضهما على النتيجة التي حدثت في المباراة السابقة وأكد أنه سيحمي لاعبيه ويحط اللوم على الحكم مايكل أوليفر، الذي أدار اللقاء السابق أمام شيفيلد يونايتد.

وكان قد وقع شجار بين قائد الفريق، الحارس الفرنسي هوغو لوريس، واللاعب الكوري الجنوبي هيون مين سون، بعد نهاية الشوط الأول، إذ وبخ الأول الثاني بسبب عدم عودته للدفاع في كرة كاد أن يسجل منها إيفرتون هدفا.

وانتهى اللقاء بفوز السبرز بهدف نظيف، ليتعافى من الخسارة الثقيلة والمفاجئة التي تلقاها الفريق أمام شيفيلد يونايتد بثلاثية مقابل هدف وحيد في الجولة الماضية.