تعليق من جامعة الدول العربية على الوضع العراقي وحديث عن “التدخلات الخارجية” و”استخدام العنف”

يس عراق: بغداد
اعتبر الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم الاربعاء، إن توقف التدخلات الخارجية في العراق، سيساعد على تهدئة الاوضاع، فيما اشار الى ان استخدام العنف لن يمثل مخرجا من الازمة.

وقال ابو الغيط أن “استخدام العنف لن يمثل مخرجا من الأزمة”، معربا عن أمله في أن “تسود الحكمة وأن يتم نزع فتيل التصعيد الحالي تجنيبا لانزلاق البلاد إلى أوضاع سيئة”.

واعتبر الأمين العام للجامعة أن “التدخلات الخارجية في الشأن العراقي قد أوصلت البلد إلى حالة غير مسبوقة من الاستقطاب، وجعلت منه حلبة صراع لأطراف إقليمية ودولية ما يتسبب في معاناة كبيرة للعراقيين خاصة أن أبناء العراق لا يرغبون في رؤية بلدهم مسرحا لتصفية الحسابات أو حروب بالوكالة”.
وناشد أبو الغيط العراقيين، بكافة أطيافهم وضع مصلحة العراق أولا، والسعي إلى معالجة الأزمة السياسية الحالية عبر الحوار والوسائل السلمية.

وأكد أبو الغيط أن “التوقف عن التدخل في الشأن العراقي من قبل الأطراف الخارجية سيساعد على تهدئة الأوضاع والتوصل إلى الحلول السياسية المطلوبة”.