تغيرات كورونا في العراق تتطور سريعًا وحيرة جراء “قلق وزارة الصحة”.. الاحتماليات تصل لترجيح دخول السلالة الجديدة للبلاد!

يس عراق: بغداد

بدأت خطوات وتصريحات وزارة الصحة المتسارعة والمحذرة، تفجر التساؤلات في الاوساط المختلفة عن مدى خطورة الأمر الذي دفع بوزارة اصدار بيان مطول والتلويح بامكانية اعادة فرض الاغلاق من جديد، وذلك بعد تصاعد الاصابات مانسبته 200 اصابة فقط عن المعدل المسجل منذ فترة.

 

مدير عام الصحة العامة في الوزارة، رياض الحلفي، قال في تصريح ملتفز، انه “اذا استمرت الزيادات بالاصابة قد تهدد مؤسساتنا الصحية وستكون لدى الوزارة دراسة بشأنها في اليومين المقبلين وسوف تتخذ توصيات ترفعها الى اللجنة العليا” مؤكداً “ليس لدينا خيار الا باللجوء الى الاجراءات التي تمنع اجراءات وقطع انتشار العدوى ومنها غلق المرافق العامة والحظر الجزئي”.

 

وأضاف، ان “هذه الزيادة نتيجة التهاون من قبل المواطنين الذين كانوا محافظين بالالتزام في الاجراءات الوقائية ولكن ما ان انخفض منحنى الاصابات تركوا ارتداء الكمام والتباعد الجسدي الذي كاد يكون الالتزام بها صفرا من قبل المواطنين من خلال رصد الكوادر الصحية، ونستشعر بان هناك ربما موجة ثانية قد تكون أقسى من الأولى”.

 

ولفت الحلفي الى، ان “القدرة التشخيصية لدينا كبيرة وخلال الاسابيع الاربعة نستطيع كشف السلالات الجديدة لفيروس كورونا” مبينا ان “العلاج المعتمد بعلاج كورونا هو نفسه وامكانياتنا بها جيدة جدا ومستشفياتنا مستنفرة لاستيعاب الاصابات”.

 

 

السلالة الجديدة قد تكون دخلت العراق!

من جانبه، ذكر مقرر الخلية جواد الموسوي في تصريحات صحفية تابعتها “يس عراق” ان “الاسباب وراء تحذيرات وزارة الصحة للمواطنين كثيرة ابرزها الظروف الجوية التي تشهدها البلاد والتي تساعد على انتشار الفايروس، فضلا عن عدم التزام المواطنين باجراءات السلامة وعدم مراعات التباعد الاجتماعي وافتتاح المرافق الحيوية والمولات”.

 

وقال الموسوي انه “من الممكن ان تكون السلالة الجديدة داخلة للعراق اذ ما تمت الاشارة الى عدم قدرة وزارة الصحة على تشخيص السلالة الجديدة لانها تحتاج الى اجهزة غير موجودة في العراق، لذلك الوزارة غير قادرة على تشخيص هذا الامر.

 

واشار الى ان “هنالك عوامل ادت الى تصاعد نسبي في الاصابات، وهو ليس بلخطر الا انه من الضروري الاهتمام بهذا الموضوع”.

 

وكانت وزارة الصحة فاجأت المواطنين عن موعد حظر التجوال والإغلاق المتوقع ان تقترحه الى اللجنة العليا للصحة والسلامة بعد تحذيرها الخطير اليوم من دخول البلاد موجة وبائية ثانية بفيروس كورونا.