تفاصيل أول رحلة فضائية لشركة خاصة: مركبة “سبايس اكس” المأهولة تعود للأرض

FILE PHOTO: NASA astronaut Bob Behnken arrives at the International Space Station aboard SpaceX's Crew Dragon capsule in this still image taken from video May 31, 2020. NASA/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY./File Photo

متابعة يس عراق:

يواجه رائدا فضاء من وكالة ناسا المرحلة الأخيرة والأهم من رحلتهما التجريبية لـ”سبيس إكس”، وهي العودة إلى الأرض مع هبوط نادر على الماء، في رحلة استمرت شهرين لأول رائدي فضاء أمريكيين تنقلهما شركة خاصة إلى المحطة الدولية التي تبعد 400 كلم عن الأرض.

وشارك الرائدان دوغ هيرلي وبوب بنكن في حفل وداع السبت بمحطة الفضاء الدولية، قبل ساعات من رحيلهما المقرر على متن مركبة الفضاء “دراغون” التابعة لشركة “سبيس إكس”.

وعلى الرغم من اقتراب الإعصار أسياس من السواحل الأميركية، قالت ناسا إن الطقس يبدو مؤاتياً في فترة ما بعد الظهيرة اليوم الأحد في خليج المكسيك بالقرب من بنما سيتي بولاية فلوريدا.

وسيكون هذا أول هبوط على الماء لرواد فضاء منذ 45 عاماً، بعد آخر مرة في العام 1975 في مهمة مشتركة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي عُرفت باسم “أبولو – سويوز”.

وبحسب التقارير فقد أبقي على موقع الهبوط في غرب فلوريدا على الرغم من هبوب العاصفة الاستوائية أيساياس.

 

ومن شأن عودة رائدي الفضاء إلى الوطن – من المهمة التي امتدت لشهرين – أن تنهي الشح المطول في عمليات الإطلاق بالولايات المتحدة التي اعتمدت على الصواريخ الروسية لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية منذ سنوات.

 

وبإطلاق هيرلي وبنكن من مركز كنيدي للفضاء التابع لناسا في 30 مايو/أيار الماضي، أصبحت “سبيس إكس” أول شركة خاصة ترسل أشخاصاً إلى الفضاء. كما أنها الآن على وشك أن تصبح أول شركة تعيد الأشخاص من الفضاء.

 

وتفوقت “سبيس أكس” المملوكة لإيلون ماسك بسهولة على شركة “بوينغ”، التي من غير المتوقع أن تطلق طاقمها الأول للفضاء قبل العام المقبل.