تفاصيل البورصة اليوم:النفط يواصل سقوطه الحر ويصل الى هذا السعر..ولا خوف على الذهب!

متابعة يس عراق:

هبطت أسعار الذهب بقوة بفعل الضغط الذي تتعرض له من البيع خلال تداولات، اليوم الأربعاء، مع زيادة المخاوف حيال الركود الأسواق الذي اكتسح الأسواق المالية اليوم، فيما واصلت اسعار النفط هبوطها في أشد التراجعات لخام برنت منذ اوئل العام 2016.

وتراجعت عقود الذهب الآجلة بنسبة 2.48%، لسعر 1,487 دولار للأوقية، بينما وصل الذهب في المعاملات الفورية لـ 1,486.97 بنسبة هبوط بلغت 2.68%

أمّا عقود الفضة فتراجعت لـ 3.2%، لسعر دولار للأوقية، بينما هبط البلاتين لسعر 614.90 دولار للأوقية، مع فقدان 7.6%، بسبب توقف مصانع السيارات في أوروبا.

وبحسب خبراء فان هذا لا يعني أن الذهب لم يعد طلبًا للملاذ الآمن، فنرى أن أكبر محال الذهب الألمانية، ديجوسا نفذ من عندهم جميع العملات الذهبية والسبائك بجميع أحجامها، بما فيها السبائك بوزن كيلو جرام، والتي تكلف أكثر من 47,000 يوور (52,000 دولار).

ولكن يحدث هذا بسبب ما أصاب المحافظ الاستثمارية من نزيف عنيف جراء التراجع القوي في الأسواق، فكان المستثمرون بحاجة إلى النقد من بيع مراكز الذهب، لتغطية الخسائر، والمارجن كول.

جاء الهبوط يوم الأربعاء بالتزامن مع ارتفاع السندات الحكومية من حول العالم، وخاصة في أوروبا بعد الإجراءات غير المسبوقة لدعم الاقتصاد الإيطالي وغيره من اقتصادات أوروبا التي تعاني جراء تفشي كورونا والتوقف المفاجئ لغالبية الأنشطة الاقتصادية.

وارتفعت السندات أجل 10 سنوات مقدار 10 نقاط أساس لـ 1.10%، بينما السندات أجل 10 سنوات الألمانية فارتفعت 19 نقطة أساس، لـ -0.25%، وسط اقتراحات من المستشارة الألمانية ميكرل بإصدار ديون مشتركة مع دول منطقة اليورو في إطار الاستجابة للأزمة التي تعاني منها.

أمّا سندات المملكة المتحدة الآجلة لـ10 سنوات ارتفعت بقوة بعد تعهد الحكومة بضخ مليارات الجنيهات الاسترلينية في الاقتصاد، امس الثلاثاء، مع إجراءات تحفيزية تشابه تلك المتخذة في أوقات الحرب.

بدورها، تراجعت أسعار النفط للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الأربعاء لتسجل تراجعا 17% منذ بداية الأسبوع الجاري مع تدهور التوقعات للطلب على الوقو، لتبدو أكثر قتامة وسط توقف لحركة السفر والأنشطة الاجتماعية بسبب وباء فيروس كورونا.

وبحلول الساعة 07:00 بتوقيت جرينتش نزل خام القياس العالمي برنت 43 سنتا ما يعادل 1.5% إلى 28.30 دولار للبرميل، وكان قد بلغ في وقت سابق 28.26 دولار وهو أقل مستوى منذ أوائل 2016. وفقد خام القياس العالمي 4.3% أمس.

وتراجع الخام الأمريكي 47 سنتا ما يعادل 1.7% إلى 26.48 دولار للبرميل بعدما نزل في وقت سابق إلى 26.20 دولار هو أيضا أقل مستوى في أكثر من 4 سنوات، وانخفض خام غرب تكساس الوسيط 6% أمس.

ولقيت الأسعار بعض الدعم من بيانات تفيد انخفاض مخزونات الخام والبنزين والمشتقات في الولايات المتحدة، لكن توقعات الطلب تظل قاتمة وسط حرب أسعار بين المنتجين الرئيسيين، من بينهم المملكة العربية السعودية وروسيا.

وقال جولدمان ساكس في بيان لها، “انهيار طلب النفط بسبب انتشار فيروس كورونا يبدو أكثر حدة” وتوقع أن ينخفض سعر الخام إلى 20 دولارا للبرميل في الربع الثاني وهو مستوى لم تشهده الأسواق منذ بداية 2002″.

كما توقع البنك انكماش الطلب بواقع 8 ملايين برميل يوميا بحلول نهاية مارس/ آذار بسبب وباء كورونا وأن يبلغ التراجع السنوي 1.1 مليون برميل يوميا في 2020 وهو ما وصفه بأكبر انخفاض مسجل.