تفاصيل جديدة،، تصريحات نارية من وزير العمل: 300 الف عامل أجنبي في العراق

متابعة يس عراق:

قال وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل الركابي، اليوم الخميس، ان وزارته تستطيع تأمين صرف رواتب الرعاية الاجتماعية مع مساعٍ لتوسيع قاعدة المشمولين.

وقال الركابي في تصريحات للوكالة الرسمية، تابعتها “يس عراق”، “يمكننا تامين مبالغ الرعاية الاجتماعية وسنسعى إلى تفعيل قرار مجلس الوزراء بتوسيع قاعدة الشمول وكذلك إطلاق القروض خلال الفترة القادمة اضافة إلى دفعة الطوارئ التي شملت اكثر من 11 مليون عراقي، وان عملية توزيع رواتب المعونة للعوائل المتضررة من جراء الحظر مستمرة منذ قبل العيد وإلى حد الان “.

واضاف وزير العمل انه تم “تشكيل لجنة اعدت قانون حماية الطفل وعدلت قانون الوزارة وشبكة الحماية الاجتماعية، وقانون هيئة ذوي الإعاقة، وسترفع هذه القوانين إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومن ثم إلى مجلس النواب لتاخذ طريقها إلى التشريع”.

وبشأن ملف العمالة، قال ان “ادخال العمالة الأجنبية إلى العراق أصبحت تجارة رابحة، وهناك مكاتب متخصصة على حساب العمالة العراقية ولابد ان يكون بالفترة القادمة تنسيق مشترك من خلال منع دخول اي عامل مستقبلًا، من دون موافقة وزارة العمل ، إذ ان العمالة الأجنبية تدخل بطريقة غير مشروعة وبتعاون سلطات رسمية على حساب لقمة عيش العامل العراقي”، مشيراً الى ان “مهمة الدولة سواء كانت وزارة الداخلية او وزارة العمل هي المحافظة على فرص العمل القليلة في البلد لتقدم العامل العراقي على غيره من العمال”.

https://twitter.com/Mros84418093/status/1183740504367882241

 

وتابع ان “هذا الموضوع يحوي ملفات فساد كثيرة تشترك فيه جهات محددة والدليل انتشار هذه المكاتب في بغداد بالذات، ولذلك نحن مطالبين خلال المرحلة القادمة بزيادة التنسيق مع وزارة الداخلية والأيام القادمة ستشهد تنسيق عالي في هذا الموضوع من اجل إيقاف تدفق العمالة الأجنبية “.

وقال ان “هناك اكثر من 300 الف عامل اجنبي او اكثر يعملون في الشركات النفطية وهو موضوع لا يمكن السكوت عنه ونحن سنتولى تحريك هذا الأمر خلال الفترة القادمة”.

 

وتطرق الوزير خلال تصريحاته لدور المشردين، “دار المشردين والمرشدات متابع من قبل وزير الداخلية حالياً لتلبية، وبإمكان لجنة حقوق الانسان زيارتها وسيرى شي مختلف تماما هناك عناية ورعاية واهتمام وتطبيق كامل لحقوق الانسان “.