“تفاصيل دقيقة”… الكشف عن “اسرار” ذهاب الكاظمي الى أربيل بـ”طائرة عسكرية” بدل “الرئاسية” !

يس عراق – بغداد

تحدثت مدونة ” Iraqi Airways Airplanes” في موقع فيسبوك وهي معنية جهة غير حكومية ومعنية كل اخبار وتطورات الناقل الوطني العراقي، شركة الخطوط الجوية العراقية وغيرها في العراق، عن سبب سفر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم الخميس 10 أيلول 2020، الى محافظة أربيل في إقليم كردستان عبر طائرة عسكرية بدل الطائرة الرئاسية.

وأثارت هذه التساؤلات موجة من ردود الأفعال والاستفهامات، كون المراقبين لتحركات رئيس الوزراء اعتادوا على رؤيته يسافر بالطائرة الرئاسية في رحلاته الأخيرة، هذا مادعا الفريق الرصدي للإجابة على الأسئلة التي وردته اليوم، على حسب تعبيره .

ووصل رئيس الوزراء في وقت مبكر من صباح اليوم الى محافظة أربيل في زيارة رسمية على رأس وفد حكومي من بغداد، ثم الى محافظة دهوك .

لماذا استخدم الطائرة العسكرية ؟

تقول مدونة ” Iraqi Airways Airplanes”، انه منذ ان هبطت طائرة رئيس الوزراء في مدينة أربيل طائرة القوة الجوية العراقية من طراز Lockheed Martin C-130J-30 Hercules، ولغاية ساعات قليلة انهالت عليها الرسائل عبر البريد الوارد.

ووفقا للمدونة ان المكتوب كان: “لماذا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ذهب إلى محافظة البصرة في الطائرة الرئاسية العراقية بينما ذهب بالطائرة العسكرية إلى أربيل ؟ “.

وأجاب الفريق الرصدي : انه هنا يجدر بنا توضيح الامر لجميع الناس ان الطائرة الرئاسية العراقية من طراز Boeing 737-800 Next Generation، صاحبة علامة التسجيل YI-ASF، والتي استقلها الكاظمي الى البصرة قبل أيام، غير متواجدة في العراق حالياً.

اين ذهبت الطائرة الرئاسية؟

وكشف الفريق، ان الطائرة الرئاسية العراقية متواجدة في العاصمة الألمانية برلين وتحديدا في مطار برلين شونفيلد منذ 4 أيام .

وأضاف: انه ولهذا السبب لم يستقل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي طائرته الرئاسية في رحلته الى محافظة أربيل اليوم.

ونشرت المدونة ” Iraqi Airways Airplanes”، صور تثبت وجود الطائرة الرئاسية في المانيا، وأخرى توضح شكل الطائرة منذ ان كانت تحمل الخطوط الجوية العراقية الى ان تم طلائها بالزي الرئاسي التي هي عليه الان .

ماذا تفعل الطائرة العراقية في برلين ؟

وحول كون الطائرة الرئاسية مخصصة لرئيس الوزراء لوحده او يتشارك معه احد باستخدامها، تحدث فريق الرصد العامل في المدونة، قائلا ان  “الطائرة الرئاسية ليست مخصصة فقط لرئيس الوزراء او رئيس الجمهورية، بل هي مخصصة لجميع الرحلات الحكومية التابعة للرئاسات الثلاث ( رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ومجلس النواب) او غيرها من الرحلات الحكومية للوزراء

وعن السبب الحقيقي لكون الطائرة موجودة في المانيا بهذا الوقت، أجاب الفريق، انه “لربما يكون وجودها لغرض الصيانة هناك او ذهبت برحلة رئاسية لوفد حكومي، لانعلم السبب”.