تقارير اسبانية تكشف كواليس خروج ميسي “المفاجئ” من برشلونة

يس عراق: متابعة

أوضحت تقارير صحافية إسبانية، أن ليونيل ميسي كان واثقا من أنه سيوقع على عقده الجديد مع برشلونة، وكان على استعداد لخفض راتبه حتى يتمكن النادي الكاتالوني من تسجيله.

وقالت صحيفة “سبورت” الكاتالونية في تقرير لها: كان النجم الأرجنتيني أول من تفاجأ من النتيجة النهائية للمفاوضات، لأنه اتفق مع برشلونة قبل عدة أشهر، عقب انتهاء عقده في 30 يونيو الماضي، ولم يكن من المتوقع أن يكون ميسي خارج أسوار النادي، لأنه اعتبر أن كل شيء سيكون على وشك الانتهاء، يوم الخميس، وسيشارك مع زملائه في الفريق، الجمعة، لاستئناف التدريبات استعدادا للموسم الجديد. وأضافت الصحيفة: سافر والده خورخي ميسي إلى برشلونة لإغلاق الاتفاق بشكل نهائي مع برشلونة وتوقيع العقد الجديد، أدرك ميسي أن الجوانب المالية تم الاتفاق عليها تماما وأن الشيء الوحيد المتبقي هو كيفية الإعلان عن الاتفاق رسميا، لكن جاءت المفاجأة عندما ظهر لابورتا، رئيس النادي، في لقاء مع خورخي ميسي، وقال له إنه آسف للغاية، لأن النادي لم يكن في وضع يسمح له بتسجيل اللاعب الأرجنتيني هذا الموسم بسبب حد الراتب الذي فرضته رابطة الدوري الإسباني.

وكشف التقرير: أبلغ المتحدث باسم عائلة ميسي رئيس برشلونة باستعداد اللاعب لخفض راتبه بشكل أكبر حتى يكون للنادي مساحة لتسجيله، أعطت عائلة ميسي لابورتا المزيد من الوقت لتحليل هذا الأمر، لكن برشلونة تواصل مع عائلة ميسي وأخبرهم أنه لا توجد طريقة للتغلب على حد الراتب، وبالتالي من المستحيل تسجيل اللاعب، ونتيجة لذلك، اعتبر برشلونة أن المفاوضات انتهت، وبالتالي منح اللاعب تفويضا مطلقا للبحث عن وجهة جديدة.

وأكدت مصادر مقربة من عائلة ميسي أن المهاجم لم يتحدث إلى أي ناد آخر رسميا حتى الآن، وواصلت صحيفة “سبورت”: الدولي الأرجنتيني سيواصل المنافسة على أعلى مستوى في أوروبا، وسيستمع إلى كل العروض التي يتلقاها، على الرغم من أن القرار فاجأ ميسي وعائلته، لأن اللاعب كان على استعدادا لمواصلة تقديم التنازلات، لكن النادي الكاتالوني أوضح أن ذلك غير ممكن.