تقدر بـ500 مليار دولار.. خبير يحدد “آليات بسيطة” لاسترداد الأموال العراقية المهربة

يس عراق: بغداد

أكد الخبير القانوني حيدر الصوفي ، قدرة العراق على استرداد امواله المهربة والمسروقة المقدرة بـ 500 مليار دولار، دون الحاجة إلى منظمات دولية.

 

وقال  الصوفي في تصريحات صحافية، ان  للعراق قدرة  على استعادة امواله المهربة والمسروقة خارج العراق ، لاسيما بعد صدور قانون صندوق استرداد اموال العراق من الخارج “.

 

واضاف :” ان هذا القانون يشكل  جهازا مؤسساتيا يلاحق اموال العراق في الخارج ، ويحق له توكيل محامين ومحققين ومحاسبين بالخارج ويمنحهم اجورا بموافقة رئيس مجلس الوزراء وعن طريق وزارتي الخارجية والعدل ، لملاحقة الاموال المهربة في الخارج ، والثابت منها يقدر بـ 500 مليار دولار تقريبا “.

 

واوضح :” ان العراق لايحتاج الى منظمات دولية ومؤسسات مجتمع دولي ، انما اجراءات تحقيقية قانونية من جانب الحكومة عبر ادارة الصندوق ،اضافة لاجراءات وزارتي الخارجية والعدل “.