تقديرات بتضرر أكثر من نصف مليون عائلة بفعل الغرق والأمطار.. هل يمكن مطالبة الحكومة بتعويضات؟

يس عراق: بغداد

حصدت الاف المنازل العراقية في العاصمة بغداد اليوم السبت، أضرارًا متفاوتة بفعل الأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة فضلًا عن غرق الشوارع بفعل سوء البنية التحتية للمجاري وتصريف الامطار في الشوارع.

وأظهرت صور اطلعت عليها “يس عراق” دخول المياه إلى داخل المنازل في مناطق عديدة ولاسيما في مدينة الصدر والحرية ومناطق اخرى من العاصمة، الامر الذي تسبب بأضرارٍ لمقتنيات المنازل.

وتشير تقديرات سابقة إلى أن تكون جملة الأسر المتضررة بفعل الأمطار وغرق الشوارع والمنازل، تصل إلى نحو 600 ألف عائلة في العاصمة بغداد، فيما قدرت المنازل المعرضة للتضرر بأكثر من 350 ألف منزل، فضلًا عن 140 صفًا دراسيًا.

 

 

وفي محافظة النجف، نفق نحو ألف رأس من الاغنام بفعل الامطار والسيول التي شهدتها بعض مناطق بادية النجف، خلال موجة الامطار التي ضربت المحافظات الوسطى والجنوبية خلال الاسبوع الماضي.

ومن المتوقع ان تتأثر مراكز الطرق الرئيسية بنحو 1000 ساعة يومية في بغداد خلال اسبوع العمل المقبل  بفعل غرق الشوارع، بالاضافة إلى تأثر نحو 2 مليون شخص بفعل الاضرار التي تلحق بالمتاجر والمحلات  التي تقدم خدماتها لهذا العدد من النسمات.

 

 

تعويضات!

ويتطلع عدد كبير من المواطنين المتضررين إلى الحصول على تعويضات حكومية بفعل ما الحق بمنازلهم وعجلاتهم من اضرار، اسوة بما جرى في دولة الكويت قبل عامين.

ويرى مراقبون أن مساهمة الحكومة في تعويض المتضررين أمر ايجابي لتخفيف الاعباء والخسائر التي لحقت بالمواطنين والمقيمين جراء السيول.

https://twitter.com/samerjawad/status/1330125723143708679

 

وأشار المراقبون الى أن آلية التعويض تتطلب ضرورة وضع ضوابط وخطة مع جهات حكومية رقابية تختص بآلية تقييم الأضرار دون تسليم الأمر الى شركات ربحية خاصة.

يقول استاذ القانون يوسف الانصاري انه يحق لأي مواطن ومقيم الحصول على تعويض مالي من الحكومة جراء الضرر الواقع عليه بسبب الامطار والسيول التي سببت العديد من الحوادث غير المتوقعة كغرق بعض المنازل والمركبات.

https://twitter.com/2_mahil/status/1330112785401982986

 

 

من جهته، قال أستاذ القانون العام د.أحمد الفارسي ان الدولة يمكن أن تعوض عن الخسائر والأضرار في حال تبين سوء أو تقصير في إدارة المرفق، سواء الشوارع العامة أو غيرها، من حيث انها لم تتمكن من استيعاب كميات الأمطار، وبالتالي تسببت في سيول كبيرة وتجمعات مائية أدت الى غرق سيارات وغيرها.