تقرير لـ”يس عراق”: من هي رقية محمد صاحبة اول ماركة صناعية لانتاج الصابون المحلي في المثنى..؟

المثنى: يس عراق

لم يقتل انعدام فرص العمل والتعيين طموحها ويجعلها مكبلة بقيود البطالة المتفشية في العراق ، رقية محمد خريجة كلية الهندسة التي لم تحظ بفرصة التعيين استطاعت ان تؤسس معملا في بيتها لصناعة الصابون المحلي في محافظة المثنى يضم عشرات الخريجات امثالها اللواتي لم يحصلن على وظيفة حكومية.

رقية قالت لوكالة “يس عراق”،إن انتاجها للصابون كان محدودا في بادئ الامر ليصل الان الى اكثر من ٢٠٠ صابونة يوميا بعد افتتاحها لفروع بيع في مختلف محافظات العراق.

قصة رقية يسردها لنا مراسلنا حيدر الحمداني