تقرير للاندبندنت: آمال العثور على الايزيديات اللواتي وقعن في أيدي داعش تكاد تكون “منعدمة”

متابعات: يس عراق

تكاد تكون آمال العثور على الإيزيديات اللواتي وقعن في أيدي مسلحي داعش بعد استعادة كل الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في السابق قليلة جدا وتكاد تكون منعدمة بحسب تقرير لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

ونشرت ، الثلاثاء، تقريرا تناول موضوع الفتيات الإيزيديات اللواتي وقعن في أيدي مسلحي تنظيم “داعش” خلال الأعوام السابقة يفيد بأن “مسلحي التنظيم أخذوا نحو 3 آلاف فتاة إيزيدية عندما اجتاحوا القرى الواقعة في حوض نهر الفرات شمال العراق ومع بدء الجهود لاستعادة هذه المناطق من التنظيم كانت الآمال كبيرة في العثور عليهن وإعادتهن إلى أسرهن لكن ذلك لم يحدث”.

ونقلت الصحيفة عن مدير مركز يازدا الاستشاري لحقوق الإيزيديين أحمد بورغوس قوله، “كانت آمالنا مرتفعة بتحرير الكثير من الإيزيديين في باغوز لكن لم يعد إلا ما بين 50 و60 شخصا فقط”.

وتشير الصحيفة إلى أن “الإيزيديين ليسوا مستعدين للاستسلام لهذا الأمر بسهولة وأنهم يطالبون حاليا المجتمع الدولي بمساعدتهم في العثور على آلاف المفقودين والمفقودات وتوسيع منطقة البحث عنهم في سوريا والعراق التدقيق في مخيمات اللاجئين التي يعيش فيها المدنيون المحررون من قبضة تنظيم الدولة داعش”.