تقرير: واشنطن حذرت بغداد من خسارة “عائدات النفط” إذا أصرت على اخراج القوات الامريكية

يس عراق: بغداد
كشف تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، عن تلقي الحكومة العراقية، تحذير من الخارجية الامريكية بأن العراق سيخسر حساب مصرفي حيوي في امريكا إذا ما أصر على اخراج القوات الامريكية.
ونقل التقرير الذي اطلعت عليه “يس عراق”، عن مسؤولين عراقيين أن “وزارة الخارجية الأمريكية أبلغت السلطات في بغداد بأنها قد تفقد الوصول إلى حساب في البنك الاحتياطي الفدرالي بنيويورك، يتضمن عائدات مبيعات النفط، الأمر الذي يهدد بتوجيه ضربة مؤلمة للاقتصاد العراقي المترنح”.
وبحسب التقرير فإن أحد المسؤولين العراقيين أشار إلى أن “التحذير بشأن الحساب المذكور جاء عبر اتصال هاتفي أجرته الخارجية الأمريكية، الأربعاء الماضي، مع رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية، عادل عبد المهدي، ضمن بحث الطرفين ملفات أخرى من الشراكة العسكرية والمالية والسياسية بين واشنطن وبغداد”.
ويحتفظ العراق، مثله مثل البلدان الأخرى، بحسابات حكومية في الاحتياطي الفدرالي في نيويورك، كجزء هام من إدارة الشؤون المالية للبلاد، بما في ذلك عائدات مبيعات النفط. ويمكن أن تؤدي خسارة الوصول إلى الحساب إلى تقييد استخدام العراق لتلك الإيرادات، الأمر الذي يثير أزمة نقدية في النظام المالي ويحد من الموارد المهمة للاقتصاد.

وبحسب الصحيفة، فإن “الآثار الاقتصادية والمالية المحتملة لإخراج القوات الأمريكية من البلاد تلقي بثقلها على المسؤولين العراقيين الذي يحاولون معالجة المسألة دون إثارة رد فعل عنيف.”
ووفقا للصحيفة فإنه “في الأيام الأخيرة، أبرز المسؤولون العراقيون، الحاجة إلى علاقات ودية مع واشنطن، حتى مع ممارسة القوى الموالية لإيران الضغط لطرد القوات الأمريكية من العراق”.
وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب، قد هدد العراق بعقوبات اقتصادية لم يشهدها سابقا، في حال اقدمت الحكومة العراقية على اخراج القوات الامريكية، مؤكدا انه يتوجب على العراق ان يدفع الاموال التي انفقتها الولايات المتحدة في العراق لبناء قواعد ومطارات عسكرية في حال اصر على اخراج القوات، مشيرا الى ان العراق لديه مليارات الدولارات في المصارف الامريكية يمكن الاستيلاء عليها.