تقرير يتوقع زيادة إنفاق الصين على إنترنت الأشياء إلى 300 مليار دولار بحلول عام 2024.

رجحت دراسة أصدرتها مؤسسة البيانات الدولية، أن يبلغ حجم إنفاق الصين على إنترنت الأشياء إلى نحو 300 مليار دولار بحلول عام 2024 لتصبح أكبر سوق لإنترنت الأشياء في العالم، مع ارتفاع معدل النمو السنوي المركب عند 13% خلال السنوات الخمس المقبلة، وفا لما نقلته وكالة الأنباء الصينية (شينخوا).

وإنترنت الأشياء هو مفهوم متطور لاستخدام شبكة الإنترنت من خلال تزويد الأجهزة والأدوات قابلية الاتصال بالإنترنت أو ببعضها البعض لإرسال واستقبال البيانات لأداء وظائف محددة من خلال الشبكة.

حصص الدول من الإنفاق
سيشكل إنفاق الصين على إنترنت الأشياء نحو 26.7 % من الإنفاق العالمي في القطاع، وفقا لتقرير مؤسسة البيانات الدولية.
تأتي الولايات المتحدة في المركز الثاني، بنسبة 23.8%، ثم أوروبا الغربية بنسبة 23.4%.
ذكر التقرير أن الإنفاق على إنترنت الأشياء من جانب المصنعين والحكومة والمستهلكين، سيشكل أكثر من نصف إجمالي إنفاق السوق بحلول عام 2024.
قال المحلل بمؤسسة البيانات الدولية جوناثان ليونج، إن البلاد شهدت اضطرابات في سوق إنترنت الأشياء بسبب جائحة فيروس كورونا، وشهدت خفضا في الإنفاق على إنترنت الأشياء في جميع الصناعات في أوائل عام 2020.
بدأت الشركات الصينية السوق إلى الانتعاش في السنوات المقبلة حيث تبدأ الشركات في استيعاب الدور الحيوي لإنترنت الأشياء في الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، بالإضافة إلى قدراتها في التخفيف من اضطرابات السوق.
الإنفاق على إنترنت الأشياء
من المتوقع أن يبلغ الإنفاق العالمي على إنترنت الأشياء نحو 1.6 تريليون دولار في عام 2025، وفقا لبيانات موقع Statista.
تم إنفاق أكثر من 120 مليار دولار أمريكي على أمن تكنولوجيا المعلومات في عام 2019 في جميع أنحاء العالم.
بلغت المنظمات في أوروبا التي أنفقت على إنترنت الأشياء 2552 ألف منظمة في أوروبا اعتبارًا من مايو/أيار عام2020.
بلغ الإنفاق التكنولوجي على مبادرات المدن الذكية نحو 104 مليار دولار أمريكي في جميع أنحاء العالم لعام 2019.