تكرار لـ”امنيات الشهرستاني”.. تضارب تصريحات النفط بشأن رفع الانتاج يؤكد انعدام الخطط

يس عراق: بغداد

بعد ان كتبت منصة “يس عراق” تقريرًا في 16 ايار الجاري، حول تضارب وتراجع في تصريحات وزير النفط بشأن رفع الانتاج النفطي في غضون 5 سنوات او حتى 2027، التفتت الصحافة الغربية المختصة الى التضارب في تصريحات وخطط وزارة النفط بشأن رفع الانتاج.

شاهد ايضا:

النفط تخفّض “سقف احلامها” برفع انتاج النفط حتى 2027.. رقم جديد أقل بـ50% عن تصريح “متفائل” سابق

 

ونشرت منصة “يس عراق” في 16 ايار الجاري، تقريرا اشار الى وجود تضارب في تصريحات مسؤولي وزارة النفط بشأن خطط رفع الانتاج، فبينما كان الحديث عن مضاعفة الانتاج الحالي (4 مليون برميل) ورفعه الى 8 مليون برميل بحلول 2027، جاء وزير النفط بعد ايام بتصريح يشير الى تخطيط الوزارة لرفع الانتاج الى 6 مليون برميل فقط، وهو تراجع بنحو مليوني برميل، اي تراجع خطة رفع الانتاج بنسبة 50%.

وهذا ما اشره موقع “إس أند بي جلوبال”، حيث قال إن “عبد الجبار في آخر تصريح رسمي، عقب اجتماع مع مسؤولين في وزارتي الطاقة والاقتصاد الفرنسية، قال إنّ العراق يخطط لرفع معدلات الإنتاج إلى 8 مليون برميل يومًا بحلول 2028، فيما سبق أن أشار الوزير، إلى خطة لرفع الإنتاج إلى 6 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2027، في تضارب مع تصريح آخر حدد 8 ملايين برميل كهدف لعام 2027″، مبينا ان “الوزير يقدم جداول زمنية متضاربة لزيادة القدرات”.

 

 

زيادة الطاقة الإنتاجية للنفط في السعودية والعراق

من جانبه يشير الخبير النفطي نبيل المرسومي الى ان “السعودية تخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط الخام من معدلها الحالي  12 مليون برميل يوميا الى 13.3 – 13.4 مليون برميل يوميا في أوائل عام 2027، فيما يتطلع العراق الى رفع طاقته الإنتاجية من معدلها الحالي 4.650 مليون برميل يوميا الى ارقام متضاربة تتغير مع مرور الزمن ما بين 6-8 مليون برميل يوميا عام 2027”.

واوضح انه “بسبب تباين هذه الأرقام يبدو ان المسالة تتعلق بالتطلعات وليس بالتخطيط المرتبط بتوفير مستلزمات رفع الطاقة الإنتاجية ومن بينها حجم الاستثمارات المطلوبة اذ ان تكلفة إضافة مليون برميل نفط الى الطاقة الإنتاجية تتطلب استثمارات لا تقل عن 15 مليار دولار”.

ويضيف المرسومي انه “ربما يعيد التاريخ نفسه وتصبح التطلعات مجرد امنيات تذكرنا بما توقعه وزير النفط الأسبق الشهرستاني عام 2009 بعد توقيع جولات التراخيص من ارتفاع الطاقة الإنتاجية للنفط العراقي الى 12 مليون برميل يوميا عام 2017 “.