تكسي بغداد “يتفاجئ” بفسخ عقده من قبل وزارة النقل دون إنذار مسبق وقبل أيام على عودة فتح الطيران!

يس عراق: بغداد

حيرة تعصف بمشروع تكسي بغداد وموظفيه فضلًا عن المسافرين العراقيين خصوصا مع قرب افتتاح الطيران بعد نحو 9 أيام فقط، وذلك بعد قرار وزارة النقل بفسخ العقد مع المشروع المسؤول عن نقل المسافرين من مطار بغداد إلى مختلف المناطق وبالعكس.

 

وقال مستثمر مشروع تكسي بغداد عمار الحمداني في حديث لـ”يس عراق”، إن “فسخ عقد تكسي بغداد قرار تعسفي وخارج عن القانون وقد اتخذ من قبل الوكيل الاداري لوزارة النقل سلمان البهادلي”.

وبينما يتجه الحمداني لرفع دعوة قضائية ضد البهادلي مطالبا باعادة النظر بالقرار، بين خلال حديثه لـ”يس عراق”، إنه “فسخ العقد دون اشعار وابلاغ مسبق وبشكل مفاجئ، يعد قرارا تعسفيا وغير قانوني”، مبينا ان “القرار اتخذ وسط الازمة الاقتصادية وتوقف الطيران الامر الذي تسبب بخسائر فادحة لمعظم الشركات العاملة خصوصا تلك العاملة في مايخص قطاع النقل والطيران”، مذكرًا بما تشغله الشركة من الاف الموظفين والايادي العاملة واصحاب العوائل من العراقيين، وسط الظروف الراهنة والازمة الاقتصادية الخانقة”.

 

ويطرح الالغاء المفاجئ للعقد، تساؤلات حول خطة وزارة النقل وما اذا كانت قد وفرت بديل عن الشركة، حيث يأتي قرار الالغاء المفاجئ دون الاعداد له بشكل جيد، قبل أيام من اعادة فتح الطيران والسفر من العراق الى الدول الاخرى في الموعد المقرر بحسب سلطة الطيران المدني في 15 تموز الجاري، اي بعد 9 ايام فقط”.