تنبؤات “سعيدة للعراق” بتعويض الخسائر: ارتفاع “هائل” لأسعار النفط بدلالة انخفاض الخزين العالمي

مضخة نفط في صورة من أرشيف رويترز.

يس عراق – بغداد

توقع الخبير الاقتصادي، قصي صفوان، الثلاثاء، 10 تشرين الثاني، 2020، ارتفاع اسعار النفط بعد انتهاء جائحة كورونا في العالم إلى 200 دولار للبرميل الواحد وانتخاب جوزيف بايدن لرئاسة الولايات المتحدة.

وقال صفوان في تصريح متلفز إن “العالم سيشهد عودة اقتصادية كبيرة بمجرد الاعلان عن انتهاء فيروس كورونا بشكل نهائي، الامر الذي قد يؤدي إلى ارتفاع اسعار النفط إلى 200 دولار للبرميل الواحد”.

واضاف أن “معظم مخازن النفط بالعالم انخفض فيها مستوى الخزين بمجرد فوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية وتخفيف حدة حدة التوتر القائم بين الولايات المتحدة والصين”.

واشار صفوان إلى أن “العراق يمكن أن يعوض خسائره المالية بعد انتهاء جائحة كورونا وعودة العجلة الاقتصادية في العالم”.

وبعد اعلان شركة فايزر الامريكية، حصول لقاح كورونا على نسبة 90 % من نجاحه وثبات فعاليته على المصابين، ارتفت اسعار النفط في العالم بحدود 8% بالمقارنة مع الايام السابقة.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، اليوم الثلاثاء، أن هيئة الصحة في بلاده تلقت توجيهات بالاستعداد لتوزيع لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد اعتبارا من بداية ديسمبر المقبل.

وقال هانكوك، في تصريح صحفي، لشبكة “سكاي نيوز” البريطانية: “لقد طلبت من هيئة الصحة أن تكون مستعدة من بداية ديسمبر لتوزيع اللقاح”.

وأضاف: “بالطبع هناك العديد من العقبات التي لا نزال بحاجة إلى تجاوزها، ولم نر بيانات السلامة الكاملة، من الواضح أن هذا أمر بالغ الأهمية، ولن نوزع أي لقاح ما لم نكن واثقين من سلامته السريرية”.

وتابع الوزير بالقول: “لكننا نحتاج أيضا إلى أن نكون مستعدين في حالة ترخيص اللقاح وتجاوزه كل العقبات من أجل طرحه”.

ووصف هانكوك التطور بأنه “خبر واعد”، لكنه لم يوضح ما إذا كان هذا اللقاح هو الذي سيوزع بعد أقل من شهر من الآن.

واعتبر، أن توزيع اللقاح “خطوة واحدة فقط من بين العديد من الخطوات التي نحتاجها لمعالجة هذا الوباء مرة واحدة وإلى الأبد. الشيء الحاسم هو أن نحافظ جميعا على تصميمنا بشأن الإجراءات المعمول بها الآن”.

وأمس الاثنين تم الإعلان عن أن اللقاح الذي طورته شركتا “فايزر” الأميركية و”بيونتك” الألمانية، أثبت فعاليته بنسبة 90 بالمئة في منع الإصابة بالفيروس التاجي.