تنتظر منذ 6 سنوات.. واسط على بعد 25% فقط لانجاز “حزامها الأخضر” بأكثر من 66 ألف شجرة

يس عراق: بغداد

بعد توقف دام لأكثر من 6 سنوات، يترقب مشروع “الحزام الأخضر” في محافظة واسط، المباشرة باستكماله والمتوقف عند نسبة انجاز بلغت 85% بحسب دائرة البيئة في المحافظة.

وأوضح مدير الدائرة صباح عباس في تصريحات صحافية، اليوم الأحد أن نسب الإنجاز في المرحلة الأولى من مشروع الحزام الاخضر وصلت إلى 85% ‏من أصل طول المشروع الكلي البالغ 18 كم”، مبينًا أن” سبب توقف العمل بالمشروع هو الأزمة المالية التي شهدتها البلاد خلال سنة 2014, داعيا الجهات المعنية بضرورة استئناف العمل بهذا المشروع لما يساهم في حماية البيئة”.

وبين عباس أن “المشروع يقع في الشمال الشرقي لمركز مدينة الكوت (الطريق الحولي) لافتا إلى حصول تراجع كبير في نسب الإنجاز حاليا مع اندثار المراحل التي تم إنجازها مثل منظومات الري بالتنقيط وأحواض المياه.”

 

أكثر من 66 ألف شجرة على 12 خطًا

وبدأ العمل بالحزام الأخضر في واسط منذ عام 2011، بخطة لغرس أكثر من 66 ألف شجرة، حيث كان من المتوقع للمشروع أن يخلق بيئة جيدة لمدينة الكوت فضلا عن فوائده السياحية والاقتصادية.

وتبلغ كلفة المرحلة الأولى من المشروع مليارا و270 مليون دينار وأن طول هذه المرحلة 12 كم وتقع في الشمال الشرقي لمدينة الكوت كونها منطقة تشهد باستمرار هبوب الرياح باتجاه مدينة الكوت وتحمل معها الغبار والأتربة بحكم جغرافية المناطق المقبلة منها .

ويتكون من12 خطاً من الأشجار، يضم الخطان الأول والثاني أشجارا مزهرة قصيرة الارتفاع ومن ثم تبدأ الخطوط الاخرى بالتدرج من حيث الارتفاع وأن جميع الأشجار التي ستزرع فيه وعددها 66400 شجرة من الأنواع الملائمة لبيئة محافظة واسط .

وتزرع الاشجار على 12 خطا مقسمة الى مجموعتين كل منهما تتكون من ستة خطوط بعرض 60 مترا إضافة الى 40 مترا أعمال تسوية وتعديل وسياج خارجي للحزام مع ترك مسافة الى مابين 10 ـ 15 متراً بين مجموعتي الخطوط تكون أماكن للاستراحة ووقوف المركبات مستقبلاً اذ سيكون الحزام منطقة سياحية حيوية بالمحافظة .

ويتكون المشروع من ثلاث محطات للضخ تدفع المياه من نهر دجلة الى مجموعة من الأحواض ومن ثم من تلك الأحواض الى الأشجار المغروسة في المشروع حيث تتم عملية السقي المغلق والذي يكون بمد أنابيب تحت الأرض بعمق 70 سم وتطبق هذه الحالة أول مرة في محافظة واسط .