تنصيب “الخال” خليفة للمهندس يهدد بانقسامات داخل الحشد.. “ألوية العتبات” تعلن تحفظها!

يس عراق: بغداد

نفت 4 ألوية تابعة للعتبات المقدسة والمرتبطة بالمرجعية العليا داخل هيئة الحشد الشعبي، علما بتنصيب نائب لرئيس هيئة الحشد الشعبي خلفا لأبو مهدي المهندس، ضاربة بذلك “قانونية” تنصيب أبو فدك المحمداوي.

وأصدرت 4 ألوية تابعة للعتبات، وهم كل من تشكيلات فرقة الامام علي القتالية، وفرقة العباس القتالية، ولواء على الاكبر ولواء انصار المرجعية، بيانا مشتركا “تنكرت” فيه لأخبار تنصيب نائب لرئيس هيئة الحشد الشعبي.

واضافت الالوية في بيانها، إن “ذلك يحتاج لسياقات قانونية غير متوفرة الان في ظل حكومتين احدهما تصريف الاعمال والاخرى لم يكتمل تكليفها”، مبينة ان “القوات المشكلة من قبل العتبات قدمت رؤيتها لرئيس هيئة الحشد الشعبي وتنتظر الاجابة بشكل رسمي”.

 

وفي وقت سابق، قال نائب معاون رئيس الهيئة، أبوعلي البصري، في تصريحات صحفية، إن: “هيئة الحشد عقدت اجتماعًا واتفقت خلاله على تعيين القيادي في الحشد، عبدالعزيز (أبوفدك)، بمنصب نائب رئيس الهيئة خلفًا للمهندس”، مشيرًا إلى أن القائد العام للقوات المسلحة سيوقع على الأمر خلال اليومين المقبلين.

 

“الخال”

وأكدت مصادر مطلعة، إن ابو فدك المحمداوي، هو من يطلق عليه لقب “الخال” الذي ظهر اسمه مكتوبا على  جدران السفارة الامريكية خلال اقتحامها فضلا عن رفع اسمه بلافتة على كراج السنك خلال حدوث مجزرة السنك.

وتضيف المصادر إن “الخال” كان مسؤول كتائب حزب الله، قبل ان يخرج منها بعد خلافات ثم عاد اليها اثناء التظاهرات الاخيرة.