تنفيذ 492 مشروعًا من أصل 5 الاف اجازة استثمارية صناعية.. الاجراءات الروتينية “تطرد” 4 الاف و500 مشروع صناعي وشيك

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة الصناعة والمعادن، الاثنين، منح إجازات تأسيس رسمية لـ5 آلاف مشروع صناعي لم ينفذ منها سوى 492 جراء صعوبات تخصيص الأراضي وروتين منح الموافقات البيئية لمشاريع صناعية. 

 

وقــال مـديـر عـام مـديـريـة التنمية الصناعية في الــوزارة عـزيـز نـاظـم الـعـيـسـاوي في تصريح للصحيفة الرسمية إن “المديرية منحت إجــازات تأسيس لخمسة آلاف مصنع في البلاد بمختلف النشاطات للقطاعين الــخــاص والمــخــتــلــط، الا أن مـجـمـوع المـشـاريـع الـصـنـاعـيـة لـلـقـطـاعـين، المـنـفـذة بـعـد إجـــراء آخـر الكشوفات الميدانية، بلغ 492 مشروعاً صناعياً في بغداد والمحافظات”.

 

وأضاف، “وتوزعت تلك المشاريع بواقع 306 مشاريع خاصة بالصناعات الإنشائية و103مـشـاريـع خاصة بالصناعات الكيمياوية، و65 مـشـروعـاً خـاصـاً بـالـصـنـاعـات الـغـذائـيـة، و15 مـشـروعـاً خـاصـاً بـالـصـنـاعـات المـعـدنـيـة، و3 مـشـاريـع خـاصـة بـالـصـنـاعـات النسيجية”.

 

وأوضـــح، أن “هــنــاك تـحـديـات تــواجــه المـشـاريـع الصناعية منها الحصول على موافقات الجهات الساندة المتعلقة بالبيئة، وصعوبة الحصول على الأراضي بسبب الروتين”، داعياً “الجهات المعنية إلــى مـراعـاة المــدد الـزمـنـيـة المـحـددة لانـجـاز هـذه المشاريع”.

 

وأكد العيساوي، أن “ثقة المستثمرين بــإنــشــاء مـعـامـل صـنـاعـيـة تـتـحـقـق مــن خـلال إزالـة الرؤية البيروقراطية، وإدخـال نظام الأتمتة الإلـكـتـرونـيـة، وتـطـبـيـق قـوانـين صـارمـة بحماية المـسـتـثـمـر وأمــوالــه، إذ يـحـتـل الــعــراق تصنيفا متميزاً بالفرص الاستثمارية لأنـه يضم مـوارد كبيرة وسوقاً مفتوحة لرفده بالسلع المختلفة”.

 

وأشار العيساوي إلى “تحقيق عقود مشاركة بالإنتاج مع شركات أجنبية ومحلية وعربية عملت على تأهيل المصانع وإضافة خطوط إنتاجية جديدة، واسـتـطـاعـت تـحـقـيـق اربـــاح كـبـيـرة، تـزامـنـا مع وجـــود مــســاع لــوضــع خـطـة جــديــدة لتشجيع الاسـتـثـمـار الـصـنـاعـي وتـطـبـيـق قـانـون حماية المنتج الوطني ورفع جودة المنتجات”.