توجه لعزل الدوائر الحكومية عن شبكات الكهرباء الوطنية: ستراتيجية توليد ذاتي وتحويلها للمواطنين بعد انتهاء الدوام

يس عراق: بغداد

أوضحت وزارة الكهرباء، السبت، تفاصيل الخطوات التي تعتمدها لتجديد مصادر الطاقة الكهربائية، فيما كشفت عن توجه حكومي لاستغناء الدوائر الحكومية عن كهرباء الشبكة الوطنية وتركها للمواطنين، بل ورفد الشبكة الوطنية بعد انتهاء الدوام، بالكهرباء المولدة داخل الدوائر عبر الطاقة الشمسية.

 

وذكرت مدير عام دائرة التدريب وبحوث الطاقة بشرى شعير حمزة، في حديث للصحيفة الرسمية أن “الوزارة نفذت عددا من المشاريع الخاصة بإنتاج الطاقة الكهربائية وكان في مقدمتها بناء أول مشروع ريادي لتحويل الأبنية الحكومية الى أبنية خضراء وذكية باستخدام الطاقة المتجددة وبرامج كفاءة الطاقة”.

 

وأضافت “ضمن هذا التوجه فقد تم إكمال مشروع 100 كيلو واط ربطت تزامنياً على الجهد الواطئ ( 0.4 كي في) في مركز تدريب الكهرباء ببغداد الذي يغذي المركز بالطاقة الكهربائية، ما أسهم في خفض تكلفة قائمة الكهرباء والحفاظ على البيئة وفي نفس الوقت أصبح انموذجاً تدريبياً لطلبة الجامعات وطلبة الدراسات العليا للتطبيق العملي في المختبر الأول للطاقة المتجددة الذي تمتلكه دائرتنا”.

 

وبينت حمزة أنَّ “الدائرة تسعى ومن خلال قسم الأبحاث إلى تطوير المحطة الحالية ووضع دراسات دقيقة من أجل إدخال منظومات أخرى على أسطح البنايات وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي وعدم الحاجة إلى استهلاك الطاقة من الشبكة الكهربائية”.

 

وأكدت أنَّ “إنتاج هذه الشبكة سيصدَّر إلى الشبكة الوطنية بعد انتهاء الدوام الرسمي في المركز”.

 

وأشارت إلى أنَّ “منظومة الطاقة الشمسية في المركز غطت خلال سنتين أكثر من ثلث المبالغ التي صُرفت لتنفيذ المشروع، وبذلك لو نفذت مثل هذه المشاريع في المؤسسات الحكومية فستؤثر بشكل إيجابي وواضح في ساعات تجهيز المواطنين للطاقة الكهربائية كون الاستهلاك الحكومي رقماً لا يُستهان به”.