توقعات بتراجع مبيعات فورد بنحو 4.1 مليار دولار بعد إغلاقها ثلاث مصانع

يس عراق – بغداد

أغلقت شركة فورد الأميركية لتصنيع السيارات آخر ثلاثة مصانع لها في البرازيل، وتسريح نحو 5 آلاف عامل، في إطار خطة إعادة الهيكلة التي تتبعها نتيجة التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا على أعمال الشركة، وفقا لبيان الشركة.

وقالت الشركة إن إغلاق المصانع ينتج عنه خفض مبيعات الشركة بقيمة 4.1 مليار دولار، بواقع 2.5 مليار دولار في العام الماضي 2020، و1.6 مليار دولار للعام الحالي 2021.

نشاط الشركة في أميركا الجنوبية
أعلنت فورد عن احتفاظها بمقرها الإداري ومركز تطوير المنتجات، ومعامل الاختبار في البرازيل.

قالت الشركة إن العمل في مصنعها بمنطقة هوريزونتي بولاية سيارا، في شمال شرق البرازيل، مستمر حتى الربع الرابع من عام 2021.

واستثنت الشركة من خطة إعادة الهيكلة مصانعها في الأرجنتين ومشروعها في أوروغواي، بجانب أنشطة المبيعات في أماكن أخرى في أميركا الجنوبية.

كما أعلنت عن توقف الإنتاج مباشرة في مصانع كاماكاري شمال شرق البرازيل، وتوباتيه جنوب شرق البلاد، بينما يتم تصنيع أجزاء معينة فقط من السيارات لبضعة أشهر لضمان خدمة ما بعد البيع.

سبق أن اغلقت فورد، في إطار خطة إعادة هيكلة في العالم، في فبراير/شباط2019، أقدم مصنع لها في البرازيل، والذي كان يقوم بتشغيل أكثر من 3 آلاف شخص في المنطقة الصناعية في مدينة ساو برناردو دو كامبو، قرب ساو باولو.

انخفاض المبيعات
تراجعت مبيعات السيارات الجديدة في البرازيل بنسبة 26% في عام 2020 مقارنة بالعام 2019 نتيجة أزمة جائحة فيروس كورونا.

ذكر رئيس الشركة جيم فارلي: “قرارات إغلاق المصانع وتسريح العمال، من أصعب القرارات التي تتخذها الشركة، لكنه ضروري لضمان خلق شركة سليمة ومستدامة”.

سجلت فورد خسائر بقيمة 1.9 مليار دولار في الربع الثاني من العام، وتتوقع أن تظل في المنطقة الحمراء طوال عام 2020.

أظهرت نتائج أعمال الشركة للربع الثالث من العام الماضي 2020، ارتفاع صافي الأرباح إلى 2.38 مليار دولار في الفترة من يوليو/ تمّوز حتى سبتمبر/ أيلول، مقارنة 425 مليون دولار في الربع نفسه 2019.

وارتفعت إيرادت فورد إلى 34.71 مليار دولار في الربع الثالث من العام 2020، مقارنة 33.93 مليار دولار في 2019.

ذكر فارلي في بيان سابق في أكتوبر/تشرين الأول، إن الشركة لديها خطة واضحة لحل المشكلات التي واجهتهم في تصنيع السيارات.

يذكر إن الشركة أنهت النصف الأول من عام 2020 بتحقيقها نحو 39.3 مليار دولار نقدًا ، ارتفاعًا من 23.2 مليار دولار في العام السابق.

العمالة وخطة الهيكلة
اتبعت فورد خطة واضحة لإعادة هيكلة أعمالها وتعويض خسائرها ليس بسبب جائحة فيروس كورونا، إنما خسائر متراكمة منذ سنوات.

وأعلنت في 2019 خطتها لإعادة الهيكلة وخفض العمالة، في كافة مصانعها، ضمن إجراءات الشركة لخفض التكاليف، وتقليص الخسائر الناجمة عن كوفيد-19 وخسائرها الأعوام الماضية، بجانب الحصول على برنامج إعادة هيكلة بقيمة 11 مليار دولار.

قامت بإبلاغ نحو 1400 موظف لديها في مقرها بالولايات المتحدة بإنهاء أعمالهم في سبتمبر/ أيلول العام الماضي 2020.

شطبت نحو 7 آلاف وظيفة في جميع أنحاء العالم، خلال عام 2019 ضمن إطار برنامج “إعادة التصميم الذكي”.

وتشمل الخطة توجه فورد بعيدًا عن المركبات التي تعمل بالغاز والديزل إلى السيارات والشاحنات التي تعمل بالبطاريات، مما يعني أن الشركة ستحتاج على الأرجح إلى التخلص من المهندسين والمصممين وغيرهم ممن يعملون على المنتجات والتكنولوجيا عند إنهاء هذه المرحلة.