توقعات بفقدان 20% من القيمة ورجال الأعمال يهربون نحو “البتكوين”.. ماذا يحدث للدولار في العالم؟

يس عراق: متابعة

رجح “سيتي بنك” إمكانية أن يبدأ الدولار في الانخفاض بما يصل إلى 20% في عام 2021، في حال تم توزيع لقاحات كورونا على نطاق واسع والمساعدة في إحياء التجارة العالمية والنمو الاقتصادي.

وذكر تقرير كتبه استراتيجيي في البنك أن “توزيع اللقاحات سيحدد جميع مؤشرات السوق، مما يسمح للدولار باتباع مسار مشابه للمسار الذي مر به من أوائل إلى منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، عندما بدأت العملة في التراجع لعدة سنوات”.

أشار خبراء اقتصاد خلال مشاركتهم في برنامج الصحفي الأمريكي، ماكس كيزر، إلى أن عملة “البيتكوين” قد تكون الطريقة المثالية للاحتفاظ بالأصول، بسبب ما تتمتع به من جاذبية.

 

وفي الوقت الذي يحذر فيه المستثمرون والمحللون من الزوال الوشيك للعملة الأمريكية ويبحثون عن استراتيجيات التحوط، تبرز عملة “البيتكوين”، التي لمع نجمها في السنوات الماضية، “كطريقة مثالية لحماية الأصول، ويمكن أن تحقق أداء أفضل من الدولار”.

 

ويأتي ذلك في ظل تحذير كبار المستثمرين والمحللين الماليين من انحسار دور الدولار الذي يلوح في الأفق، وبروز الـ”البيتكوين” على اعتبارها الطريقة المثلى لحماية الأصول، حتى أن بعضهم فضلها على الذهب، الذي يعد ملاذا آمنا.

 

وقال “ماكس كيزر”، إنه من الغريب أن يتخذ أشهر رجال الأعمال والأثرياء في أمريكا موقفا كهذا تجاه الدولار الأمريكي، مقابل الإشادة بالعملة المشفرة الأكثر شهرة “بيتكوين”.