توقعات متشائمة لمياه الموسم الشتوي.. الزراعة تعمد لتوفير “طرق بديلة”

يس عراق: بغداد

تعلم وزارة الموارد المائية، على تأمين الحصص المائية لزراعة الموسم الشتوي المقبل، ولاسيما الحنطة والشعير، وسط توقعات بان تكون بداية الموسم جافة.

 

وقال مستشار الوزارة والناطق باسمها عون ذياب عبد الله في تصريح إن “وزارته تعتمد حاليا على الخزين المائي الجيد المتوفر في السدود والخزانات لتأمين احتياجات الري والموسم الشتوي المقبل، متوقعا ان تكون بداية الموسم جافة وكمية الامطار قليلة”، مرجحاً أن “تشهد اشهر كانون الثاني وشباط واذار هطولا للأمطار، ما قد يؤمن الرية الأولى لمحصولي الحنطة والشعير”.

 

وأضاف، أن “بإمكان الوزارة في حال تأخر هطول الامطار، تأمين الري لمرحلتين الاولى والثانية من خلال خزينها المتوفر لمحصول الشعير جنوبي البلاد الذي يزرع  في وقت مبكر من شهر تشرين الاول، والحنطة الذي يزرع في شهري تشرين الثاني وكانون الاول، اما في المنطقة الشمالية فتتأخر زراعته لشهر كانون الثاني، لكن الري بالامطار افضل ويغطي جميع المساحات بشكل متكامل”.

 

وأشار عبد الله، “ثبت عمليا ان محصولي الحنطة والشعير يمكن ريهما بنظام الرش كونه يشبه الري بالامطار ويغطي مساحات كبيرة اذ يتم توزيع المياه بصورة عادلة ومتوازنة”، داعيا وزارة الزراعة الى “التوسع باستيراد اجهزة الري بالرش وتوزيعها بين الفلاحين خاصة في واسط وبابل وبقية المحافظات الاخرى التي تزرع الحنطة والشعير في الموسم الشتوي”.