توقعات “مرعبة” من صندوق النقد.. البلدان النامية مهددة بـ”توقف النمو تمامًا” خلال العام الحالي

يس عراق: متابعة

حمل تقرير حديث لصندوق النقد الدولي، توقعات “مرعبة” تشير إلى توقف النمو تمامًا هذا العام بسبب جائحة كورونا، في الدول النامية بعد أن كان 5% في 2019.

وتعاني البلدان النامية منخفضة الدخل بصفة خاصة من صعوبة موقفها الذي يعوق قدرتها على الاستجابة، فقد تضررت هذه البلدان بشدة من الصدمات الخارجية فضلا عن معاناتها من انكماشات داخلية حادة نتيجة تفشي الفيروس وإجراءات الإغلاق العام لاحتوائه.

وفي نفس الوقت، فإن نقص الموارد وضعف المؤسسات يحدان قدرة العديد من حكومات البلدان النامية منخفضة الدخل على دعم اقتصاداتها.

هذا وشار تقرير صندوق النقد الدولي الذي نشر يوم امس بانه من المرجح أن يصل النمو هذا العام إلى حالة توقف تام في البلدان النامية منخفضة الدخل، مقارنة بنمو قدره 5% في 2019.

وفي غياب الجهود الدولية المتواصلة لدعم تلك البلدان، فإن الآثار الغائرة الدائمة ستؤدي على الأرجح إلى الإضرار بآفاق التنمية، وتفاقُم عدم المساواة، والمخاطرة بمحو التقدم المحرز على مدار عقد كامل في الحد من الفقر.

واضاف التقرير الى ان ومنذ شهر مارس الماضي، ظلت البلدان النامية منخفضة الدخل تتلقى الضربات من جراء طائفة استثنائية من الصدمات الخارجية، منها حدوث انكماش حاد في الصادرات الحقيقية، وانخفاض أسعار الصادرات، لا سيما النفط، وتراجع التدفقات الوافدة من رؤوس الأموال وتحويلات العاملين في الخارج، وانخفاض عائدات السياحة.

 

واشار التقرير الى ان  تحويلات العاملين في الخارج التي تجاوزت نسبتها 5% من إجمالي الناتج المحلي في 30 بلدا (من أصل 59 بلدا) من البلدان النامية منخفضة الدخل في عام 2019 انخفضت بين شهري إبريل ومايو بنسبة قدرها 18% في بنغلاديش، وبنسبة 39% في جمهورية قيرغيزستان، بالمقارنة مع السنة السابقة.

ومن المرجح أن يزداد أثر هذه التداعيات في البلدان التي تشكل فيها تحويلات العاملين مصدرا أساسيا لدخل كثير من الاسر الفقيرة.