توقف نحو 3 الاف و400 شاحنة محملة بالبضائع في ميناء ام قصر بفعل “تداخل الصلاحيات”

يس عراق: بغداد

اعلنت ادارة ميناء ام قصر الشمالي عن توقف 3390 شاحنة محملة بالبضائع داخل ارصفة الميناء البعض منها لا زال قيد انجاز المعاملات الكمركية وادارة المنافذ بسبب تداخل في الصلاحيات الادارية الرقابية.

وقال مدير ميناء ام قصر احمد جاسم في تصريحات صحفية، ان مجموع الشاحنات التي خرجت من ميناء ام قصر الشمالي يوم امس واليوم بلغ 200 شاحنة فقط وتكدس اكثر من 3000 شاحنة داخل الارصفة معطلة بسبب التداخلات والصلاحيات الممنوحة لبعض الجهات منها ادارة المنافذ وهيئة الكمارك.

واضاف ان هناك بعض الصلاحيات والتعليمات تطبقها تلك الجهات خارج ضوابط العمل في هيئة الكمارك مما يتسبب بإرباك العمل وهجرة المستوردين الى منافذ اخرى مثل تركيا ومنافذ شمال العراق.

وطالب الجهات المعنية بضرورة تطبيق الاجراءات القانونية التي تنسجم مع العمل المينائي وان لا يتم تشتيت الصلاحيات.

من جانبه قال مدير احدى شركات التشغيل المشترك في ميناء ام قصر الشمالي رياض جاسب للمربد ان نسبة العمل في الارصفة المستثمرين فيها انخفضت الى 40% عن العام الماضي وذلك بسبب عدم توحيد الصلاحيات وجمعها بأطار سلطة الموانئ العراقية ومنحها الصلاحية المطلقة بالإجراءات.

الى ذلك قال عدد من سائقي الشاحنات المتوقفين خارج الأرصفة ان عملية انجاز المعاملات الكمركية واجراءات المنافذ تتطلب منهم البقاء لنحو اسبوع كامل في بعض الاحيان.

واضاف ان السبب في ذلك يعود لتعدد الجهات التي يجب ان تنهي معاملات الاخراج الكمركي وعدم توحيدها بنافذة واحدة تسهل عمل المستوردين والسائقين.

هذا وكان قد افاد مصدر مطلع في ميناء ام قصر الشمالي امس الاثنين عن توقف حركة خروج البضائع بصورة كاملة من الميناء بسبب تشديد الاجراءات من قبل ادارة المنافذ الحدودية وفرضها تعليمات جديدة.

وقال المصدر للمربد ان الايرادات المالية المسجلة منذ صباح اليوم لغاية الان صفر ولم تسجل ارصفة ميناء ام قصر الشمالي اي خروج لأي بضاعة.

واضاف ان توقف العمل يأتي بسبب فرض اجراءات جديدة من قبل هيئة المنافذ الحدودية لم يعمل بها في السابق والتي تعتبر معرقلة للعمل مما ادى الى توقف نشاط الميناء.