تيسلا تسحب 870 سيارة في الصين بسبب عيوب في السقف

يس عراق – بغداد

أفادت هيئة تنظيم السوق في الصين، الجمعة، إن شركة تيسلا الأميركية لتصنيع السيارات الكهربائية سحبت 870 سيارة في الصين بسبب أسطح معيبة.

سيارات تم استيرادها إلى الصين
يأتي هذا الإعلان بعد شهر واحد فقط من سحبها نحو 30 ألف سيارة تم استيرادها إلى الصين، التي تعد أكبر سوق للسيارات في العالم، بسبب عيوب في نظام التعليق، نقلًا عن رويترز.
قالت إدارة الدولة الصينية لتنظيم السوق يوم الجمعة إن عملية سحب السيارات الأخيرة تتعلق بسيارات Model X التي تم إنتاجها في الفترة بين 16 مارس/آذار و31 يوليو/تموز في عام 2016.
وقالت الجهة المنظمة في بيان إن أجزاء من كسوة السقف قد لا تحتوي على مادة أساس غير كافية، والتي تستخدم لتحسين الالتصاق، ما يشير إلى احتمالية سقوطها بشكل كبير.
وأضاف البيان: “إذا سقط الغطاء عن السيارة في أثناء القيادة، فإنه سيزيد من مخاطر الاصطدام، أو التأثير على المركبات التي تسير خلفها، ولا سيما الدراجات النارية، ما يشكل خطرًا على السلامة”.
ستقوم تيسلا بفحص السيارات المسترجعة مجانًا وإجراء اختبار على أجزاء السقف للتحقق من متانتها.
تعد الصين المحرك الرئيسي للنمو بالنسبة إلى العديد من شركات صناعة السيارات، ولا سيما شركة تيسلا، التي تعتزم الاستفادة من أهداف الدولة الطموحة لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
عيوب أخرى
سحبت تيسلا من يومين نحو 9500 سيارة من الولايات المتحدة، بواقع 9136 سيارة من نوع Model X، و401 سيارة من Model Y، بسبب عيوب تصنيع في سقف وبراغي ومفصلات السيارات، والتي كان قد تم تصنيعها أيضًا في عام 2016.

كما سحبت تيسلا أيضًا في أكتوبر/تشرين الأول طواعية ما يقارب 50 ألف سيارة طراز Model S وModel X في الصين بسبب عيوب في نظام التعليق.

تقارير المستهلك
قالت تقارير المستهلك في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني في استطلاعها السنوي لموثوقية السيارات إنها لم تعد توصي بطراز Model S بسبب مشكلات تتعلق بنظام التعليق الهوائي والكمبيوتر الرئيسي وأدوات التحكم باللمس.

تم منح ثلاث من أربع سيارات تيسلا تصنيفات موثوقية دون المستوى، بما في ذلك Model S ، وModel X ، وModel Y.

أرقام جديدة
تجاوزت قيمة تيسلا السوقية 500 مليار دولار خلال الأسبوع، حيث أبدى المستثمرون اهتمامهم بأسهم الشركة قبل إضافتها إلى مؤشر S&P 500. زادت إيرادات الشركة إلى 8.77 مليار دولار أمريكي مقارنة بـ6.30 مليار دولار أمريكي العام الماضي.

سلمت الشركة نحو 139300 سيارة خلال الربع الثالث، وهو رقم قياسي جديد لها.

تقدر ثروة إيلون ماسك اليوم بنحو 129.8مليار دولار، وفقًا لقائمة ثروات فوربس في الوقت الفعلي.