ثاني اهم المتاحف العراقية يعيد افتتاح ابوابه امام الزوار بعد اغلاق شهرين

يس عراق – بغداد

أعيد افتتاح متحف الناصرية للحضارة في العراق مؤخراً بعد إغلاق دام شهوراً بسبب قيود فيروس كورونا والاحتجاجات المناهضة للحكومة.

ويشهد المتحف الذي يقع بالقرب من موقع أور الأثري في محافظة ذي قار، والذي يعتبر ثاني أهم متحف في البلاد، الزوار الذين يأتون لمشاهدة القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن لحضارات مختلفة من عصور مختلفة.

يعود الزوار من جديد إلى المتحف الذي يحتوي على عدد من القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن والتي تنتمي إلى سبع حضارات مختلفة من عصور مختلفة.

يقول عامر عبد الرزاق، مدير متحف الناصرية للحضارة: “كل القطع الموجودة في قاعة عصور ما قبل التاريخ في متحف الناصرية يتراوح عمرها بين 5500 و 8000 عام ، وهذا أمر لا يصدق”.

وكل طابق يحتوي على سبع قاعات، وكل قاعة تعرض قطع أثرية من حضارة معينة.

وتم تصنيف القاعات حسب العصور المختلفة عصور ما قبل التاريخ، العصر السومري الأول، العصر السومري الثاني، العصر البابلي، عصر الحضر، العصر الآشوري، وأخيراً العصر الإسلامي.

وأشار عبد الرزاق إلى أن الكتابة “بدأت حيث كانت التصويرية ثم أصبحت ما يعرف بالكتابات المسمارية، لدينا في متحف الناصرية كمية هائلة من المخطوطات والكتابات المسمارية الأكثر روعة وجمالاً ودقة حول الاقتصاد والتجارة والرياضيات”.

وتوجد بين القطع الأثرية تماثيل وألواح طينية، بما في ذلك قطع أثرية من عهد النمرود والحضر في شمال البلاد.

يشار إلى متحف الناصرية للحضارة ثاني أهم وأكبر متحف في العراق بعد المتحف الوطني في بغداد.