ثان طائرة ضمن أسطولها ومعفية من “الحظر الجوي”: معلومات مثيرة عن “الطائرة الرئاسية” في العراق.. ماذا تعرف عنها؟

يس عراق: بغداد  

نشرت إحدى المجموعات المهتمة بقطاع الطيران في العراق، مجموعة معلومات حول الطائرة الرئاسية في العراق والتي تستخدم من قبل الرئاسات الثلاث وبعض المسؤوليين المتقدمين في الدولة، فيما جاءت هذه المعلومات من قبيل عدد المقاعد وصنف الطائرة ومداها والميزات التي تتمتع بها مقارنة بطائرات الخطوط الجوية العراقية الاخرى.

 

 

وتعتبر الطائرة الرئاسية واجهة الدولة العراقية في المحافل الدولية، وهي جزء من 30 طائرة من طراز (Boeing 737-800 Next Generation)، كانت قد طلبتها الحكومة العراقية من شركة بوينغ الأمريكية في عام 2008 “.

والـ30 طائرة كانت عبارة عن: “29  طائرة لصالح الخطوط الجوية العراقية، وتسلمت منها العراقية حتى الان 13 طائرة، آخرها في عام 2017 صاحبة علامة التسجيل (YI-ASW) وبقي 16 طائرة لم تستلمها العراقية لحد الان ، وطائرة واحدة فقط لصالح الحكومة العراقية (رئاسية)، واعطي لهذه الطائرة الرئاسية بالتحديد علامة تسجيل (YI-ASF)وكانت هذه الطائرة هي ثاني طائرة Boeing 737-800 Next Generation، من صفقة الـ30 طائرة حيث تسلم العراق قبلها الطائرة صاحبة علامة التسجيل(YI-ASE) وتلك كانت تابعة للخطوط الجوية العراقية”.

 

متى طارت أول مرة؟

طارت هذه الطائرة الرئاسية لأول مرة في تأريخها في (24/11/2013) في رحلة تجريبية من قبل شركة بوينغ الأمريكية، وتم تسليمها للعراق في (17/12/2013) وكانت في حينها ولحد زمن حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي مطلية بثوب أو زي الخطوط الجوية العراقية أي منذ العام 2013 إلى حد عام 2019 كانت بشعار الخطوط الجوية العراقية، أما الان فهي بالثوب أو الزي الرئاسي العراقي الجديد الخاص بها وتم طلائها به في عام 2019″.

 

مواصفاتها

تحتوي هذه الطائرة على 75 مقعد فقط وجميعها من درجة رجال الأعمال، و تعمل بمحركين من طراز (CFM56-7BE) من شركة (CFM International)، فيما تعتبر هذه الطائرة من الطائرات متوسطة المدى بمدى أقصى يبلغ 5765 كم أي ليست بعيدة المدى لكي تربط بغداد بنيويورك مثلا برحلة واحدة بل يجب عليها أن تتزود بالوقود في أحد المطارات اثناء الرحلة ومن ثم تكمل رحلتها صوب نيويورك”.

إما عملية الصيانة لهذه الطائرة فهي لاتتم في مركز الصيانة رقم 2 التابع للخطوط الجوية العراقية أي إن صيانتها بعيدة عن كوادر العراقية وهذا يعني إن صيانتها تتم خارج العراق”.

 

ميزات اضافية

تستطيع هذه الطائرة من دخول الاجواء الأوروبية أي غير محظورة مثل بقية طائرات الخطوط الجوية العراقية من دخول أوروبا كون جهة إدارة هذه الطائرة هي الحكومة العراقية وليس شركة الخطوط الجوية العراقية، حيث أن طياري هذه الطائرة فيهم ممن يعملون مدربين طيران في الخطوط الجوية العراقية أي تابعين للعراقية وبكل تأكيد يجري تدقيق سجلهم الأمني وتخويلهم بالعمل في كادر هذه الطائرة من قبل جهاز الأمن الوطني العراقي، اما طاقمها من المضيفين هم خليط من الخطوط الجوية العراقية وغير المنتسبين للعراقية “.

 

لمن مخصصة؟

هذه الطائرة مخصصة في عملها إلى الرئاسات الثلاث : رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس النواب، رئيس الجمهورية، نائبي رئيس مجلس النواب، نائبي رئيس الجمهورية، فضلا عن الأعمال الحكومية الاخرى كأن يكون يسافر عليها وزير الخارجية مثلا أو وزير الداخلية أو وزير الدفاع أو حتى البعثات الدبلوماسية الاخرى الثانوية.