ثقب السخرية يبتلع إعلاميًا عراقيًا بعد جلسة تصوير “الاستحمام بالطماطم”.. ومصورة الجلسة تعلق

يس عراق: بغداد

وقع الاعلامي احمد الخفاجي ضحية حفلة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد جلسة تصوير “الاستحمام بالطماطم”، لتكون الحادثة الثانية بعد “الاستحمام بالنوتيلا”، التي اقامها قبل نحو عامين.

https://twitter.com/99_handal______/status/1274087145377017856

ونشرت المصورة العراقية مآبي، اخر جلسات التصوير التي اقامتها للخفاجي وهو يقوم بعصر الطماطم على وجهه وذراعه، في مشهد اثار سخرية واسعة.

وأتت هذه الحادثة مكملة لجلسة التصوير السابقة التي اثارت الجدل للخفاجي وهو يملأ وجهه بـ”النوتيلا” خلال جلسة تصوير دعائية مشابهة.

 

واشتعلت حفلة سخرية واسعة بشأن جلسة الطماطم فيما تساءل مغردون عن المغزى الفني لهذه اللقطات.

https://twitter.com/99_handal______/status/1274087145377017856

 

واضطرت المصورة مآبي لنشر إيضاح وتعليق بشأن الجلسة محاولة “النأي عن نفسها” من الفكرة، مؤكدة أن المصورين لاعلاقة لهم بالفكرة ويعطون النتائج فقط.