ثلاثة أيام من العمل.. فتيات بابل يصنعن جداراً للحرية بلغة “أمارجي” وألوان مختلفة.. (صور)

جدار الحرية هي فكرة مجموعة من طالبات كلية الطب في جامعة بابل المرحلة الاولى، اللواتي وصفن الحرية بأنها من “أغلى” الموجودات وترجمة حرفية للعيش بسلام.

“امارجي” تعني حريّة بلغة السومريين القدامى الذين شيدوا حضارة العراق الممتدة إلى عمق التاريخ، توسطت “أمارجي” أو الحرية جدار كلية الطب الذي تحول بألوان طالباتها إلى لوحة فنية ترمز لمعنى “امارجي”

قال بعضهن لـ “يس عراق”، ان” الحرية من اغلى الاشياء حتى نعيش بسلام مهما كانت نوع الحرية. اهم كلمة هي (امارگي) باللغة السومرية التي تعبر عن حضارة العراق وقد خطّت في الوسط، (وسط الجدار)  فضلا عن كلمة الحرية بلغات مختلفة “.

الحرية لا نحددها بحدود معينة. الحرية هي لغات وحروف والوان مختلفة والجميع حُر بذاته ولونه ونتمنى كُل شعبنا أن يكون حراً بذاته والوانه ولغاته وطوائفه. حسب قولهن.

ويكلمن، ان” موقع الرسمة كان على جدار داخل كلية الطب جامعة بابل ونحن فخورون لأننا اتتمنا تنفيذ الفكرة في هذه الكلية .