ثلاث دول تسابق الزمن لإنتاج اللقاح وترامب يتوقع “الأسوأ”.. حصيلة المتعافين من كورونا حول العالم تتجاوز 9 ملايين

يس عراق: متابعة

تجاوزت حصيلة المتعافين من فيروس كورونا المستجد حول العالم حاجز التسعة ملايين حالة في الوقت الذي تجري فيه دول تجارب سريرية للقاحات ضد الفيروس للخروج بأقل الخسائر من الجائحة.

وأظهرت مواقع متخصصة بإحصائيات الفيروس أن حصيلة المتعافين ارتفعت إلى 9 ملايين و12 ألف و392 حسب آخر التحديثات.

وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية قائمة المتعافين بمليون ونحو 868 ألفاً، فيما حلت البرازيل في المركز الثاني بمليون و409 ألف حالة.

وجاءت بعد البرازيل كل من الهند بـ752 ألفاً و393، وروسيا بـ562 ألفاً و384، وتشيلي بـ306 آلاف و816، والبيرو بـ245 ألفا و81، والمكسيك بـ222 ألفا و68.

وضرب فيروس كورونا المستجد منذ انتشاره أكثر من 15 مليون شخصاً حول العالم فارق أكثر من 616 ألفاً منهم الحياة.

ولا زال العالم يجري خلف المختبرات والتجارب السريرية على أمل إنتاج لقاح للفيروس الذي يضرب الكرة الأرضية.

وفي الولايات المتحدة، أعلنت شريكة “مديرنا” أمس الثلاثاء أن اللقاح الذي تعمل على تطويره ضد كوفيد 19 يظهر بيانات أولية آمنة و”يثير استجابة مناعية”.

وقالت الشركة إنها في 27 تموز الحالي سُتدخل لقاحها للتجارب السريرية لمعرفة فعاليته في الحماية من فيروس كورونا.

وفي مؤتمر صحفي عقده ترامب مؤخراً قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن “اللقاح ضد كورونا يتطور بأسرع مما يتوقع الجميع”. وكتب على صفحته في تويتر أن أخبار اللقاحات رائعة.

لكن ترامب توقع أن “أزمة كورونا ستسوء حتماً قبل أن تتحسن”، لذا طلب من الأميركيين ارتداء كمامات الوجه عندما يتعذر عليهم الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وأفصحت العديد من الدول عملها على تطوير لقاحات ضد الفيروس وإجراءها اختبارات سريرية، ففي روسيا الاتحادية أعلن النائب الأول لوزير الدفاع جاهزية أول لقاح محلي لمكافحة فيروس كورونا بعد “تقييمات نهائية لنتائج الاختبارات السريرية”

كما أنتج مختبر “سينوفاك بيوتيك” الصيني لقاحاً ضد الفيروس دخل في مرحلة التجارب الثالثة قبل المرحلة الأخيرة من الحصول على الاعتراف.