جدل حول “النداءات الايرانية” في أجهزة مكافحة الشغب.. مصدر من عمليات بغداد يوضح

يس عراق: بغداد

انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو هو الثاني من نوعه، حول اكتشاف نداءات باللغة الايرانية في اجهزة نداء مكافحة الشغب، بعد ان تم الاستيلاء على إحدى الاجهزة اللاسلكية خلال احداث السنك يوم امس، بحسب أصحاب الفيديو المنتشر.

وتناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع الفيديو بشكل كبير، والذي يظهر نداءات باللغة الفارسية صادرة من احد الاجهزة اللاسلكية التي وقعت بيد المتظاهرين، الذي يؤكدون انهم حازوا عليها من مكافحة الشغب.

 

وأثار الفيديو حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل، فمنهم من أكد صحة الفيديو، وصحة الواقعة وأن الحرس الثوري موجود بالفعل برفقة قوات الأمن العراقية للهجوم على المتظاهرين.

 

لهذا أطلق النشطاء هاشتاغ (وسم) “العراق تحت الاحتلال الإيراني” رفضاً لاستمرار تدخل إيران في الشؤون العراقية.

 

فيما شككت تغريدات اخرى بصحة الحادثة، مؤكدين إن هذا الجهاز متوفر بكثرة في محلات الباب الشرقي، وان الامر مجرد تمثيلية.

 

وقال مصدر مسؤول من قيادة عمليات بغداد رفض الكشف عن اسمه خلال حديث لـ”يس عراق”، إن “هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تصوير فيديو كهذا، مؤكدا إن “لاوجود لعناصر ايرانية في القطعات العسكرية المتواجدة في محيط ساحات التظاهر، وإن كل العناصر معرفين وقيادتهم تابعة لرئاسة الوزراء.

وأشار إلى أن “هذه الاجهزة التي تظهر في مقاطع الفيديو لاتستخدمها القوات الامنية ومتوفرة وتباع في محلات مختلفة”، معتبرا إن “من يقوم بهذه الافعال ليسو متظاهرين حتى بل مجاميع تتقصد افتعال هذه الامور”.