جردة حساب ومقارنة مبيعات الدولار بين عام 2013 و2016 و2022.. واختلاف نسبة فارق السعر بين السوق والسعر الرسمي

يس عراق: بغداد

اورد الباحث الاقتصادي منار العبيدي، قائمة بنسبة المبيعات من العملة الصعبة، وقيمة الفارق بين سعر السوق وسعر البنك المركزي للدولار، للاشهر السبعة الاولى في عام 2013 و2016 و2022.

وبحسب بيانات العبيدي، فأن مبيعات الاشهر السبعة الاولى من العملة الصعبة في عام 2013، بلغت 29 مليار دولار، فيما بلغت في عام 2016 نحو 18 مليار دولار، اما في عام 2022 فبلغت اكثر من 28 مليار دولار، مايعني ان مبيعات 2013 كانت اكبر من مبيعات العام الحالي 2022.

 

الا ان الفارق الاكبر بين هذه الاعوام، يتعلق بنسبة الفارق بين اسعار السوق واسعار البنك المركزي، حيث كلما ارتفع الفارق، ستكون ارباح اصحاب المصارف وشركات الصرافات التي تشارك بمزاد العملة الصعبة اكثر بكثير.

ويتضح ان الفارق بين سعر السوق وسعر البنك المركزي في عام 2013 كانت هي الاعلى، حيث بلغت قرابة 1.8 مليار دولار وهي ارباح خلال 7 اشهر لمن يشتري الدولار من البنك المركزي بالسعر الرسمي ويبيعه بسعر السوق، وبنسبة فارق تفوق الـ6%.

اما في عام 2016 فبلغ الفارق 1.1 مليار دولار وبنسبة فارق بلغت اكثر من 6%، اما في عام 2022 فكان الفارق هو الاقل حيث بلغ نحو نصف مليار دولار فقط وبنسبة فارق بلغت 1.8%.