جلسة مطولة برئاسة الكاظمي و4 ملفات مهمة: 3 ساعات منذ انطلاق أولى جلسات مجلس وزراء الحكومة الجديدة.. وترقب شديد للقرارات

يس عراق: بغداد

مرت نحو 3 ساعات على بدء انعقاد جلسة مجلس الوزراء الأولى للحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وفي تمام الساعة الواحدة ونصف اعلن المكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء انعقاد اولى جلسات مجلس الوزراء، برئاسة مصطفى الكاظمي بعد يومين من نيله ثقة البرلمان.

وتترقب الاوساط الشعبية والاعلامية، مخرجات وقرارات الجلسة الاولى لمجلس الوزراء برئاسة الكاظمي، فيما تتصدر عدة ملفات جوهرية قائمة الاهتمام، من بينها مصير الحظر الجزئي واعادة حظر التجوال الشامل الذي بدأ مسؤولون في وزارة الصحة يصدرون توصيات وترجيحات بالحاجة للعودة لحظر التجوال الشامل.

 

حظر التجوال

وطالب مقرر خلية الازمة النيابية، جواد الموسوي، بإعادة الحظر الشامل في البلاد لمدة 14 يوماً.

وقال الموسوي في بيان إنه “بسبب عدم الالتزام بتعليمات الوقاية الصحية والحظر الصحي وزيادة نسب واعداد التلامس والاختلاط الشديد بين الناس يجب العودة الى حظر التجوال الكامل لمدة 14 يوماً خلال الـ 10 أيام الاخيرة من شهر رمضان وايام عيد الفطر المبارك على ان يتم قبلها اكمال توزيع منحة الطوارئ المالية على مستحقيها”.

ورداً على طلب الموسوي، شدد مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، رياض الحلفي، السبت، على ضرورة تطبيق الحظر الشامل لـ 14 يوما للحد من ازدياد عدد الاصابات بفايروس كورونا.

وقال الحلفي في تصريحات صحفية إن “الحظر الجزئي كان تجربة ومحاولة لتحسين حال اصحاب الذين يعيشون على قوتهم اليومي ولم يكن خطة لاحتواء المرض”.

وبين، أن “الحظر الجزئي، وضِعَ بوجود شروط مشددة لمنع التجمعات، ومنع فتح المولات والمطاعم والتشديد على التباعد الاجتماعي”، لافتا ان” الشروط الموضوعة لم تُنفذ، وخلال الفترة السابقة، ازدادت عدد الحالات، رغم ان زيادة الفحوصات كانت سببا في ازدياد اعداد الاصابات ايضا”.

ورأى انه “للحد من ازدياد عدد الاصابات بفيرس كورونا، يجب عودة الحظر الكلي ووزارة الصحة تؤيد ذلك”.

واكد:  “ماضون بتطبيق الحظر الشامل لمدة 14 يوما، وربما تكون هناك آراء أخرى لأعضاء لجنة الامر الديواني”، مبينا انه “قد تزداد التشديدات والإجراءات في حالة عدم إعادة الحظر الشامل، وهذا ما تحدده اللجنة في اجتماعها الذي لم يحدد موعده بعد”.

 

مصير الرواتب

فضلًا عن الأزمة المالية ومصير الرواتب للموظفين فضلا عن تأخر رواتب المتقاعدين، واقتراح مشروع الموازنة العامة لعام 2020.

 

نشاطات داعش

ومن بين الملفات الأخرى المهمة، هو نشاطات تنظيم “داعش” والترقب لعملية عسكرية للانتقال من الدفاع إلى الهجوم وتعزيز الجهد الاستخباري، كما يوصي خبراء أمنيون.

 

 

التحشيد لتظاهرات جديدة يوم غد

ويحشد عدد من المتظاهرين في عدد من ساحات الاعتصام لتظاهرة واسعة مازالت ملامحها غير واضحة، وما اذا ستتم عبر اتفاق جميع الساحات في الوقت الذي تشير مصادر إلى وجود خلافات حول طبيعة الاحتجاجات وما اذا سيتخللها تصعيد أو تقتصر على مسيرات سلمية.