جملة اتفاقات بين العراق والاردن لتعزيز التعاون في مجالات النفط والطاقة والتجارة

بغداد: يس عراق

أعلن وزير المالية العراقي، نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، فؤاد حسين، الإثنين، عن اتفاق مع الوفد الأردني الذي يزور بغداد حالياً، للعمل المشترك في العديد من المجالات، مضيفاً أن الإرادة السياسية موجودة لدى الطرفين لحل أي معوقات قد تظهر في المستقبل.

وقال حسين في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نائب رئيس الوزراء الأردني رجائي “كان لدينا اجتماع مهم يتعلق بمعظم المجالات الصحية والتجارية والمالية والصناعية والزراعية”، مضيفاً أنه “قبل الاجتماع كان هناك اجتماعات ثنائية بين الوزارء العراقيين والأردنيين ووصلنا إلى اتفاق للعمل المشترك في العديد من المجالات”.

وأشار إلى أنه “كان مجال الطاقة أيضاً موضوع بحث سواء المتعلق بالكهرباء أو النفط والعمل المشترك بهذا المجال، كما ستستمر الاجتماعات الثنائية بين الطرفين سواء في عمان أو في بغداد”.

وأوضح حسين، “كان اجتماعاً مهماً وأعتقد أننا سوف نصل لاتفاق حول قضايا استراتيجية تخص البلدين”.

وبين أن “الموازنة ستصبح قانوناً بعد المصادقة عليها من قبل رئيس الجمهورية لتدخل حيز التنفيذ”.

وتابع حسين أن “ساحة التفاهمات المشتركة واسعة جداً بين المملكة الأردنية وجمهورية العراق، وإذا كانت هناك معوقات معينة فهذا بخص الظروف الموضوعية لكن الإرادة السياسية موجودة بين الطرفين لحل أي معوقات في حال وجودها، فالقرار والإرادة السياسية موجودة لبناء علاقات استراتيجية مع الجارة الاردنية”.

وأشار إلى أنه “تم طرح موضوع المدينة الصناعية خلال الاجتماع وهناك حل لهذه المسألة”، مردفاً “العلاقة الاستراتيجية بين الأردن والعراق سوف يؤثر إيجابياً على جميع مناطق العراق ومن ضمنها إقليم كوردستان، فالعلاقات الجيدة بين العراق وأي دولة سوف تؤثر إيجابياً على الوضع الاقتصادي العام ومن ضمنها الوضع الاقتصادي في الإقليم”.

من جانبه، قال نائب رئيس الوزراء الأردني، “فيما يتعلق بالمباحثات التي تمت فإنه في الثاني من شهر شباط المقبل سيعقد اجتماع بين رئيسي وزراء البلدين وسيعلن فيه الانجازات الكبيرة في ترسيخ وبناء العلاقة الاقتصادية والسياسية بين البلدين بالإضافة إلى مجالات عديدة من الطاقة مثل خط إنبوب نفط من العراق إلى العقبة، والربط الكهربائي بين العراق والأردن”.

متابعاً أن “الإرادة السياسية توفرت عندما قام جلالة الملك بزيارة العراق الشقيق”، مبيناً “جاء هذا الاجتماع لنسير تجاه العلاقة المتينة التي ستربط العراق والأردن دائماً”.

وأردف المعشر: “وقعنا على اتفاقية تجارة حرة بين البلدين وتم تفعيلها ووضع الملاحظات المتعلقة بمنافسة السلع الأردنية المنتوجات العراقية والعكس ولذلك اتفقنا على تحديد سلع معينة قابلة للتبادل التجاري بين البلدين لتساهم في حركة التبادل التجاري بشكل أفضل”.

أما فيما يتعلق بأنبوب النفط قال المعشر إن “الأردن والعراق وقعا على اتفاقية تسمى اتفاقية إطارية لمد أنبوب النفط، فمجلس الوزراء الأردني أقر هذه الاتفاقية وهي الآن معروضة على مجلس الوزراء العراقي بعد أن ينجز الجانب العراقي دراسة كاملة لهذا المشروع ومن ثم يجري توقيع اتفاقية بين الجانبين لبدء بتنفيذ هذا المشروع، ومتفائلون بأن التنفيذ سيتم قريباً”.

ويجري وفد أردني رفيع يضم ستة وزراء زيارة رسمية إلى بغداد تستغرق عدة أيام، لبحث اطر التعاون المستقبلي بين البلدين ووضع جداول زمنية لإدراج الاتفاقات المبرمة سابقاً حيز التنفيذ الفعلي.