“جنوب العراق” يتجاوز الوسط والشمال بمفاوضات “مشاريع أوروبية”: حقول غازية ستنتج 1000 مليون قدم

يس عراق – بغداد

اكد وزير النفط احسان عبد الجبار، اليوم الاحد، ان انتاج الغاز في الحقول الجنوبية أكثر تقدما من الوسط والشمال.

وقال عبد الجبار في تصريحات صحافية؛ ان “الجنوب به تقدم أكثر من الوسط والشمال بالنسبة لانتاج الغاز”، مبينا ان “الجنوب يشتغل بشكل صحيح بهذا الاتجاه وان كان متأخراً إلا أنه بالاتجاه الصحيح”.

واضاف ان “هناك مشروعا عملاقا تقوده شركة غاز البصرة لبناء منشآت جديدة وهي قيد التنفيذ مرحلتها الاولية هو انتاج 400 مليون متر مكعب قياسي وصولا فيما بعد الى 1000 مليون قدم مكعب قياسي”، مشيرا إلى أن غاز الجنوب فتحت نقاشا جديا مع شركتي توتال الفرنسية ولوك اويل الروسية لتشييد معامل تصل طاقتها الى 600 مليون متر مكعب قياسي”.

وأشار عبد الجبار؛ إلى ان “هناك مشروع في محافظة ميسان لمعمل غاز لانتاج 300 مليون متر مكعب قياسي وبنسبة انجاز يبلغ أكثر من 20%”، مبينا ان “محافظة ذي قار هي الأخرى لديها مشروع لمعمل غاز لإنتاج 200 مليون متر مكعب قياسي وهو في مرحلة استلام الأرض وتم توقيع العقود مع الشركة وفي مرحلة فتح الاعتمادات المستندية”.

وتفيد التقديرات الأولية لوزارة النفط بأن العراق يمتلك احتياطياً يقدر بنحو 132 تريليون قدم مكعب من الغاز، حيث أن نحو 70% من الغاز العراقي هو غاز مصاحب لاستخراج النفط لمعالجته، ويحل العراق المرتبة الحادية عشر بين دول العالم الغنية بالغاز الطبيعي.

وكان قد اكد وزير النفط العراقي أحسان عبد الجبار، اليوم الأحد، سعي الوزارة الى الاستثمار الأمثل للثروة الغازية، وتحويل الغاز الذي يحرق الى طاقة مفيدة ترفد محطات الطاقة الكهربائية بكميات جيدة من الوقود، فضلاً عن زيادة الإنتاج من الغاز السائل والنفثا وغيرها من المنتجات الأخرى.

ونقل بيان اصدره المكتب الاعلامي في وزارة النفط، عن عبد الجبار قوله خلال افتتاحه اليوم محطة كبس الغاز الخامسة في حقل الرميلة الشمالي بطاقة (60) مقمق مليون قدم مكعب قياسي باليوم؛ ان هذا المشروع يعد من المشاريع المهمة لاستثمار الغاز في حقل الرميلة والذي يضيف كمية (60) مقمق وهي المرحلة الاولى من المشروع المخطط له بطاقة (120) مقمق إلى الإنتاج الوطني.

وأشار اسماعيل الى خطط الوزارة في استثمار جميع كميات الغاز المصاحب للعمليات النفطية، خلال السنوات القليلة القادمة، وفقا للبيان.