جواد ظريف يهاجم الامريكيين من النجف .. وفؤاد حسين يلتقي قائد امريكي رفيع ببغداد

يس عراق :

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، إن بلاده لن تسمح للمسؤولين الأمريكيين بالتدخل في العلاقات الإيرانية العراقية.

وقال ظريف في مؤتمر صحفي عقده في محافظة النجف جنوبي العراق: “هم يمضون (الأمريكيون) ونحن نبقى، لأننا أهل الأرض، ولدينا أرضية خصبة للتعاون مع العراق”.

وأضاف أن “علاقتنا جيدة مع العراق ولدينا جميع ما يحتاجه الشعب العراقي ونستطيع تزويد السوق وتنمية الاقتصاد”.

وأشار ظريف إلى أن “إيران لديها ستة ملايين زائر للعتبات الدينية في العراق”، داعياً “لإلغاء تأشيرة الدخول من قبل الطرفين وليس من جانبنا فقط”.

وأكد بالقول: “نحن مستعدون لإلغائها متى ما قرر العراق”، مشيراً في ذات الوقت إلى أن “حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ ثمانية مليارات دولار”.

بالمقابل .. بحث نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين ، الخميس، مع الجنرال جوزيف فوتل قائد القيادة المركزية الوسطى للولايات المتحدة الامريكية مناقشة استمرار الدعم والتنسيق بين جميع الاطراف من اجل القضاء نهائيا على جيوب داعش وفلوله”.
وقال حسين في تغريدة له على تويتر “ تباحثت مع الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية للولايات المتحدة الامريكية  جهود التحالف الدولي للقضاء على بقايا داعش و استمرار الدعم لبناء قدرات قواتنا المسلحة”.

ويوم الأحد الماضي وصل ظريف إلى العراق، في زيارة رسمية تستغرق 5 أيام، والتقى خلال اليومين الماضيين، مسؤولين في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إن العقوبات الأمريكية ضد إيران ليست أممية حتى تلتزم بها بلاده. مؤكداً أن العراق ليس جزءاً من منظومة العقوبات الأمريكية على إيران.