جويل سعادة تعزف على “الوتر الحساس” في ملعب كربلاء!!!

خاص: يس عراق

أثار افتتاح بطولة غرب آسيا لكرة القدم، الثلاثاء الماضي، في ملعب كربلاء الأولمبي، على وقع فعاليات فنية ومسرحية شاركت فيها مجموعة من الفتيات عبر تقديم عرض راقص وعزف للنشيد الوطني العراقي على آلة الكمان الذي قدمته العازفة اللبنانية جويل سعادة، موجة انتقادات داخل أوساط سياسية ودينية مُحافظة نظرا لقدسية المحافظة وطبيعة اجوائها الاسلامية.

دعوات سياسية ودينية لمحاسبة منظمي حفل الافتتاح

ودعا مسؤولون محليون وقيادات دينية وسياسية إلى محاسبة القائمين على الحفلة باعتبارها تتعارض مع قانون قدسية كربلاء، الذي يجرّم أية أجواء احتفالية أو الاستماع للأغاني في الأماكن العامة، كما يحظر دخول النساء غير المحجبات إلى المحافظة.

ديوان الوقف الشيعي علق ، الخميس، على أجواء الحفلة واعتبرها “فعلاً شنيعاً يتجاوز الحدود الشرعية ويتعدى الضوابط الأخلاقية”.

بينما دعا أمين عام حزب الدعوة نوري المالكي لفتح تحقيق عاجل قائلا: “ما رافق الافتتاح من حفل موسيقي راقص يعد تجاوزا على حرمة المدينة وهتكاً لقدسية مدينة الإمام الحسين”. وطالب الحكومة بفتح “تحقيق عاجل لمحاسبة المقصرين ومن يقف خلف هذا التجاوز الفاضح على حرمة المدينة المقدسة، سواء كانت الحكومة المحلية أو وزارة الشباب والرياضة أو الاتحاد العراقي لكرة القدم”.

من جهتها نأت حكومة كربلاء المحلية بنفسها قائلة إن “انتقادات وصلت لنا حول بعض الفقرات التي حصلت بحفلة افتتاح بطولة غرب آسيا التي لم يكن لنا أي دور في إعداد برنامجها”.

عضو البرلمان العراقي  فائق الشيخ علي علق على حسابه في تويتر: نشعر بالخجل لأنها عزفت النشيد الوطني في ملعب كربلاء. وأضاف: “چا ما تشعر بالخجل: من تلخفج مال الله وعباده بحجة الحقوق الشرعية؟ من تكفّر الناس وتخرجهم من الملة؟ من تجيك وحدة تطلب مساعدة وتشترط عليها تتزوجها متعة؟ من تسخر قناة تشيع الجهل والخرافة؟”.

تفاعل جماهيري مع حضور جويل سعادة وعزفها

وكان للناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي رأي آخر إذ قال أحدهم: فتاة جميلة تعزف النشيد الوطني على الكمان في كربلاء ، هز قدسية المحافظة و المذهب!! لكن فتاة واقفة بالترفكلايت في حر الصيف فقيرة و محتاجة و كاعدة تستجدي هذا لم يهز قدسية المحافظة أو المذهب!”

 

واعتبر آخرون أن وقوف فتاة للاستجداء في تقاطعات كربلاء أكثر هتكاً لقدسيتها من فتاة تعزف الكمان وأن مناظر الافتتاح جميلة على عكس مشاهد انتشار القمامة، وسوء الخدمات.

عازفة الكمان توجه رسالة للعراقيين

ووجهت جويل سعادة التي عزفت لحن النشيد الوطني على ارض ملعب كربلاء رسالة إلى الشعب العراقي عبر حسابها في انستغرام: “الشكر الكبير للعراق الحبيب وشعب العراق المضياف الذي غمرني بحفاوته ولطفه، واستضافني على أرضه، وآزرني بكل محبة ورحابة صدر.

وتنشر “يس عراق” تعليقات مقتطفة لتفاعل عراقيين مع حضور العازفة جويل سعادة وماذا قالوا بحق رجال الدين والمعممين!!!