حادثة أخرى خلال يومين فقط في العراق: بعد “الخمسيني”.. اربعيني يتزوج بفتاة بالـ13 من عمرها والغضب يشتعل

يس عراق: بغداد

في حادثة هي الثانية من نوعها خلال ايام قليلة في كردستان، اثار زواج شخص اربعيني في محافظة اربيل من فتاة بعمر 13 عامًا، ضجة واسعة وذلك بعد حادثة مشابهة بمحافظة دهوك بزواج رجل خمسيني من فتاة في الـ15 من عمرها.

وانتشرت صورة الزوج البالغ من العمر 40 عاماً، وهو جالس إلى جانب زوجته البالغة من العمر 13 عاماً، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مادفع عددًا من الصحفيين والناشطين والمنظمات، باصدار بيانات دعوا فيه إلى “اتخاذ موقف من الرئاسات الثلاث في الإقليم وجهاز الادعاء العام ضد كارثة مثيرة للاشمئزاز لتزويج فتاة تبلغ من العمر 13 عاماً من رجل من مواليد 1980”.

وأشار البيان إلى أن “الزوج عنصر في قوات البشمركة ويبلغ من العمر 40 عاماً ولديه زوجتان على ذمته، وتزوج الثالثة البالغة 13 عاماً يوم أمس، مقابل قرض مادي كان بذمة والدها”.

 

ودعا البيان إلى “التدخل الفوري ومنع مثل هذه الزيجات غير القانونية، واستعادة حقوق هذا الطفلة في أقرب وقت ممكن، وكذلك معاقبة من قاموا بذلك ضد الطفلة بأقوى طريقة ممكنة حتى لا تنتهك حقوق الأطفال والنساء مرة أخرى، ولا تقع مثل هذه الحوادث”.

 

زواج خمسيني من فتاة في الـ15 من عمرها بدهوك

وأول الامس، أثارت خطبة رجل يبلغ من العمر 51 عاماً من فتاة في سن 15 عاما غضب واستياء ناشطين مدنيين بمجال حقوق الانسان في محافظة دهوك بإقليم كردستان.

وأراد الرجل الذي هو في بداية العقد الخامس من العمر وينتمي الى الديانة الإيزيدية الارتباط بالفتاة في مجمع “دوميز” في دهوك ولكن الانتقاد اللاذع والضغط الكبير الذي تعرض له من قبل اولئك الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي جعله يتراجع عن قراره.

و وفقاً لعادات وتقاليد الطائفة الايزيدية لا يُسمح للفتاة دون سن الـ18 الزواج، وقد اعتبر الناشطون محاولة ذلك الرجل الزوج من تلك الفتاة بـ”الكارثة والجريمة” التي لا تُغتفر.

وبهذا الشأن دعا مدير شؤون الايزيديين في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في اقليم كردستان خيري بوزاني، الأسر الإيزيدية الى الاهتمام بأبنائها، وألاّ تسمح بالزواج لمن هم دون السن القانوني.

ويكشف مدون في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ان هذا الشخص “الخاطب من الديانة الايزيدية ويسكن بقرية تدعى “ختارة” التابعة لمحافظة الموصل، مبينا انه وحسب المقربين اليه هو “شخص سيء السمعة”، وتقدم لهذه الفتاة التي تسكن في مخيم النازحين بمجمع خانك التابع لمحافظة دهوك.

 

ويوضح المدون، ان الخطوبة قد انتهت بسبب الرفض الكبير من المجتمع الايزيدي لهكذا حالة ولكون الجميع يرفضونها بأي شكل من الاشكال.