حادثة مرقد الصدر تتكشف.. أحد المتهمين يدلي برواية مختلفة: هل يتعرض مقتدى الصدر للتضليل من قبل محيطين به؟

يس عراق: بغداد

لم تتضح حقيقة وصورة الضجة التي احاطت بحادثة مرقد المرجع الديني محمد الصدر، وما احاط بها من ملابسات غير واضحة، قبل أن ينشر أحد المتهمين الخمسة بمحاولة حرق مرقد الصدر والذي ورد اسمه في بيان مكتب الصدر، مقطع فيديو وضح من خلاله ملابسات الحادثة.

 

وجاء في مقطع الفيديو الذي نشره أحمد عصام، وهو الأسم الاول الذي ورد في بيان مكتب الصدر كمتهم بالوقوف وراء محاولة حرق مرقد الصدر، توضيحا لملابسات الحادثة، الذي أكد انها عبارة عن مشاجرة وقع ضحيتها برفقة اخوته البقية، خلال محاولته زيارة قبر شقيقه في مقبرة الشهداء قرب مرقد الصدر، إلا ان افراد الامن من سرايا السلام المسؤولين عن حماية مرقد الصدر منعوهم من زيارة القبر واعتدوا عليهم بالضرب.

 

وأكد عصام خلال حديثه استغرابه من البيان الذي خرج من مكتب الصدر ليؤيد “الشائعات” التي انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي حول محاولات حرق المرقد، مؤكدًا انه وباقي اخوته هم اساسا افراد في سرايا السلام وكان مقاتلا في جيش المهدي وتعرفه كل القيادات والمشايخ من التيار الصدري.

وبحسب افادة عصام، فان المشاجرة تطورت إلى اتهام من قبل عناصر امن حماية مرقد الصدر واتهامهم بمحاولة تخريب او حرق المرقد، إلا انه بعد ذلك اتضح سوء الفهم الحاصل وتم الاعتذار اليهم من قبل المشايخ وقيادات سرايا السلام والتيار الصدري في النجف، إلا أنه بالرغم من اتضاح المسألة اصدر مكتب الصدر بيانًا يدين عصام وباقي اخوته واشقائه من والدته، وبالرغم من وجود الادلة المصورة، محاولا ايصال رسالته الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، متهمًا قيام أشخاص حول الصدر يمنعون وصول الحقيقة اليه.

 

 

 

مكتب الصدر ينشر اسماء المتهمين بأحداث النجف ليلة أمس: معظمهم أخوة!