حارث حسن يوضح أنباء وجوده ضمن الفريق العراقي الذي سيخوض الحوار الستراتيجي مع أميركا ويفكك “لبس” كبير

يس عراق: بغداد

أوضح الباحث السياسي العراقي، حارث حسن، طبيعة الحوار العراقي الأميركي الذي سينطلق في العاشر من حزيران الحالي، من أجل قضايا عدة وما أشيع من أنباء عن وجوده ضمن الفريق.

وقال حسن في تدوينة توضيحية أطلعت عليها “يس عراق”، “توضيحات سريعة لفك اللبس الذي ظهر في الأيام الأخيرة،  ليس هنالك شيء اسمه فريق تفاوضي سـيتفاوض مع الولايات المتحدة في 10-11 حزيران”.

وأضاف، “لن تكون هناك مفاوضات، بل اطلاق لحوار متعدد المستويات والقضايا بين الجانبين، وهنالك في الدبلوماسية فرق كبير بين حوار ومفاوضات وعليه لست مفاوضاً أو عضواً في فريق تفاوضي لا وجود له”.

وسينطلق الحوار الستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة، يوم العاشر من حزيران الحالي، حول ملفات وقضايا عدة من بينها بحث مستقبل وجود القوات الأميركية في العراق والمصالح المشتركة بين البلدين.

وأكد الخبير بالشأن السياسي العراقي هشام الهاشمي،  في وقت سابق، أن الوفد العراقي المفاوض سيضم كلاً من عبد الكريم هاشم رئيساً، وحارث حسن مساعداً له، إضافة إلى لقمان الفيلي وفريد ياسين وحامد خلف، مبيناً أن “تبديل الإجراء من لقاء في بغداد إلى دائرة تلفزيونية مغلقة جاء بسبب ظروف جائحة كورونا وإجراءاتها”.