“حامي عرين العراق” يعدل عن قرار “الاعتزال” ويختار فريقاً جديدا له في الدوري الممتاز

يس عراق – بغداد

قرر حامي عرين المنتخب الوطني العراقي سابقا، الكابتن نور صبري، العدول عن قرار الاعتزال الذي اتخذه خلال الفترة الماضية .

وقال الصحفي والمحلل الرياضي علي نوري، في مدونته عبر تويتر: ان نور صبري يلغي قرار اعتزاله ويتفق مع إدارة نفط ميسان للعب مع فريقها الموسم المقبل.

وأضاف نوري، ان نادي نفط ميسان هو النادي رقم 14 الذي سيمثله صبري بمسيرته الكروية التي بدأها مع نادي الكاظمية موسم 1999 ، ومثل الأندية الجماهيرية الكبيرة في #العراق بالاضافة إلى تجربتين احترافيتين في إيران و السعودية.

وتداولت مواقع محلية وعربية على مواقع التواصل ذات الخبر بشأن النجم الدولي نور صبري.

ويشار الى ان حارس مرمى المنتخب الوطني العراقي، نور صبري، قد اعلن في شهر نيسان الماضي 2020، نيته الاعتزال رسمياً وتوجهه للتدريب.

وقال صبري في مقابلة متلفزة إنه قرر اعتزال لعب كرة القدم والتوجه لتدريب حراس مرمى نادي نفط الوسط.

وأوضح أن “فكرة الاعتزال مكتملة بشكل كبير، وتدريب نادي نفط الوسط شرفٌ كبيرٌ لي”.

وتابع أن “هنالك علاقات طيبة متبادلة مع هذا النادي، وأنا سعيد وفخور بتلقي عرض تدريب حراس نفط الوسط”.

ونور صبري من مواليد 6 حزيران 1984 في بعقوبة، وقد بدأ باللعب مع منتخب العراق لكرة القدم في عام 2002.

ودافع نور صبري، عن مرمى منتخب بلاده خلال مشوار الفوز بلقب كأس آسيا 2007، ولم يتلق سوى هدفين فقط، وساهم في تحقيق هذا الإنجاز من خلال المحافظة على نظافة شباكه، في 4 مباريات متتالية.