البرلمان يؤجل جلسته الاستثنائية بعد شد وجذب.. وعلاوي قد يودع مبكرًا

يس عراق: بغداد

قررت رئاسة مجلس النواب اليوم الخميس تأجيل الجلسة الاستثنائية المقررة للتصويت على كابينة حكومة محمد علاوي، بعد شد وجذب بين القوى السياسية منع حضور النواب واكتمال النصاب.

 

وشهدت الساعات الاخيرة قبيل انعقاد جلسة البرلمان الاستثنائية للتصويت على حكومة محمد توفيق علاوي حراكًا مستمرًا وسط اجواء ضبابية عن مصير جلسة اليوم وفيما اذا ستعقد أم يتم تأجيلها إلى يوم اخر.

-وقال مصدر لـ”يس عراق”، أن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي غادر قاعة البرلمان للاجتماع مع الكتل السياسية لمعرفة مصير جلسة اليوم وفيما اذا سيدخل النواب الى القاعة لعقد الجلسة”.

واضاف المصدر أن “قاعة البرلمان تشهد تواجد 20 نائبا فقط، بينما اجتمع محمد علاوي مع الكتل الكردية وانتهى الاجتماع دون التوصل الى اتفاق”.

وأكد زعيم المشروع العربي النائب خميس الخنجر، مقاطعة جلسة التصويت لحكومة محمد توفيق علاوي، وهو أول موقف يصدر من الخنجر بعد اجتماع جمعه وعلاوي يوم أمس الاربعاء.

واعلنت رئاسة مجلس النواب، تأجيل الجلسة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب القانوني، قبل ان يستقبل حسن كريم الكعبي في مبنى مجلس النواب، رئيس الوزراء المكلف  محمد توفيق علاوي

 

ورجحت عدد من الشخصيات السياسية تأجيل عقد الجلسة الى الاحد المقبل في اليوم الاخير لانتهاء المهلة

 

 

ووصلت الكابينة النهائية رسميًا إلى مجلس النواب وتم تغيير مرشح وزارة العمل والتخطيط، بعد انسحاب الوزراء المرشحين للوزارتين.

 

 

واجتمع رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبه الكعبي وعلاوي.

 

ولم تفضِ الاجتماعات السياسية عن اي مخرج للازمة، مما ادى الى تأجيل جلسة البرلمان الاستثنائية، فيما يعد يوم الاحد آخر فرصة لعلاوي لانتهاء المهلة الدستورية، وقد يودع المنافسة.